إحذري.. وزنكِ في خطر بعد الزفاف

 وزنك بعد الزفاف

وزنك بعد الزفاف

 وزنك بعد الزفاف

وزنك بعد الزفاف

 وزنك بعد الزفاف

وزنك بعد الزفاف

 وزنك بعد الزفاف

وزنك بعد الزفاف

 وزنك بعد الزفاف

وزنك بعد الزفاف

تسعى كل فتاة إلى تحقيق حلم الرشاقة والحصول على قوام مثالي قبل موعد زفافها، ولكن ما إن ينتهي حفل الزفاف ويبدأ شهر العسل يذهب هاجس الطلة الرشيقة وتطلق شهيتها وبالتالي يبدأ وزنها في الازدياد وقد لا تشعر العروس بذلك إلا بعد فوات الأوان...
 
الحقيقة أن هناك عدة عوامل تلعب دورا مهما في زيادة وزن العروس بعد الزواج، ومن أهمها:
- تجربة الزواج والتي تعتبر تجربة جديدة للفتاة لم تختبرها من قبل، ومن المعروف بأن هذه التجربة تحدث تغيرا في نظام حياتها وكيفية التعامل مع عالمها الجديد المتمثل بالزوج وأهل الزوج وكيفية إرضاء الطرفين، والزيارات الاجتماعية الكثيرة، ما يزيد من كمية الطعام التي تتناولها العروس، وكذلك يزيد من الضغط النفسي عليها فتلجأ إلى تناول الطعام كمحاولة للتعويض عن هذا التوتر، إذ أن الأكل يعمل كمهدئ نفسي. 
 
- محاولة العروس العناية بزوجها بتحضير الوجبات الشهية المختلفة وهذا يزيد من شهيتها، وكذلك اعتماد العروسين على وجبات المطاعم وخاصة الوجبات السريعة والتي تترافق مع تناول الكثير من الأطعمة الشهية والدسمة.
 
- الكثير من الفتيات العاملات يتركن عملهن بعد الزواج ويتفرغن لشؤون المنزل والحياة الزوجية، وكمحاولة للقضاء على وقت الفراغ الطويل والرتيب يقضين أوقاتهن بمشاهدة التلفاز والأكل أثناء متابعة البرامج التلفزيونية، ومثل هذا الأمر يستغرق ساعات طويلة دون القيام بأي حركة، ما يساهم في حدوث زيادة الوزن التدريجية.
 
ومهما كان السبب في زيادة وزن العروس، عليها أن تحذر من هذه الزيادة، وأن تحافظ على رشاقتها بعد الزواج، من خلال النصائح التالية:
- مراقبة الوزن: يجب أن تستمر العروس في الاهتمام برشاقتها لأنها مفتاح جمالها وجاذبيتها، ويجب ألا تهمل هذه المراقبة، مع الابتعاد عن ارتداء الملابس الفضفاضة لأنها لن تسمح لها بمراقبة معدل الزيادة في وزنها.
 
- الاعتدال في تناول الطعام: يجب أن تنتبه العروس لكمية الطعام التي تتناولها، فإذا وجدت نفسها قد تناولت الكثير من المأكولات في إحدى المناسبات العائلية، يمكنها في اليوم التالي أن تخفف كمية الطعام أو أن تقوم بيوم "ديتوكس" كامل يعتمد على أنواع الخضار والفاكهة التي تعمل على تنظيف الجسم.
 
- النشاط والحركة: على العروس أن تبقى في حالة نشاط وحركة دائمة، بمحاولة الخروج والتنزه سيرا على الأقدام أو ممارسة المشي في المنزل على الآلة المخصصة لذلك، وحتى لو كانت في رحلة شهر العسل وتسعى إلى رحلة استجمام وراحة، فلا يعني ذلك أنها ليست بحاجة إلى بعض النشاطات التي تحرق الدهون، كالمشي ليلاً، أو الهرولة على الشاطئ، أو الذهاب في رحلة وسط الطبيعة، فهذا النوع من النشاطات، هو بحد ذاته ممارسات رياضيّة، وعاملاً نفسياً إيجابيّاً لها ولعريسها. 
 
- مراقبة نوعية الأكل: يجب أن تحرص العروس على إعداد الطعام الصحي بنفسها قدر المستطاع، وأن تبتعد عن الأطعمة التي قد تكسبها وزنا زائدا، مثل الوجبات السريعة، والأطعمة المقليّة، وكذلك الأطعمة الغنيّة بالدهون والكربوهيدرايت، كالباستا والأرز والبيتزا وغيرها، وأن تحرص على اختيار الأطعمة المشوية، وتركز على الخضار والفواكه، مع الابتعاد قدر المستطاع عن المكسّرات والشيبس والأطعمة التي تشعرها بالتسلية، لأنّها من أكثر الأنواع الغنيّة بالدهون، والمسبّبة بالدرجة الأولى إلى الوزن الزائد.
 
-  وأخيراً على العروس خلال سعيها للمحافظة على وزنها في شهر العسل، ألا تشعر شريكها بهذا الوسواس، ولتحرص دوماً على أن تكون مستمتعة بما تأكله، لأنّ الرجل بطبيعته سينزعج ضمنياً في حال أحسّ أن عروسه مهتمة بنفسها أكثر منه، وعليها ألا تتفاجأ إذا أصر عريسها وشجعها على تناول الطعام من دون التفكير بالوزن، فهي ردة فعل طبيعيّة لديه.