للعروس: تمتعي بالصحة والرشاقة خلال 30 يوماً

قومي بإعداد الطعام الصحي في المنزل

قومي بإعداد الطعام الصحي في المنزل

ليكن وقت الرياضة وقتاً ممتعاً لك ولجسدك

ليكن وقت الرياضة وقتاً ممتعاً لك ولجسدك

خفَفي من استهلاك الحلويات

خفَفي من استهلاك الحلويات

تمتعي بالصحة والرشاقة!

تمتعي بالصحة والرشاقة!

إستبدلي الحلويات والسكر بالفواكه الطازجة

إستبدلي الحلويات والسكر بالفواكه الطازجة

نعم، يمكنك التمتع بالصحة والرشاقة خلال 30 يوماً، وسيمتد هذا الإحساس معك إن واظبت على النظام الحياتي السليم والمتوازن الذي سنعرضه لك اليوم. فالصحة والجمال والرشاقة لا يأتيان من العدم، وليس هناك وصفةٌ سحرية بتحقيقها جميعاً. هناك ببساطة، تصميم على التحول من نظام غير متوازن وغير صحي إلى نظام سليم يشعرك بالصحة والرشاقة طوال الوقت، ويرافقك في رحتلك الجديدة نحو بيت الزوجية.
 
1. الإبتعاد عن الحلويات: على الرغم من الطعم الرائع والمذاق الجميل الذي يرافق تناول الحلويات على أنواعها، إلا أن إستهلاك الكثير من السكر يؤثر سلباً على صحتنا بشكل عام. إن كنت معتادةً على تناول الحلوى يومياً، يمكنك البدء بالتخفيف منها شيئاً فشيئاً واستبدالها بالفواكه التي تعطيك طعماً حلواً أيضاً. كذلك إحرصي على تخفيف الكميات، واشربي الشاي والقهوة بدون إضافة السكر إليهما. وفي حال عدم استساغة الطعم، يمكنك تقليل كمية السكر وتحديدها بمرة واحدة خلال اليوم.
 
2. الخضروات والفواكه: لا نعلم كم مرة نصحنا بهذين النوعين من الطعام، لكن من الأكيد أننا لن نتوقف وذلك لأهميتهما الشديدة في حياتنا وصحتنا. فالخضروات والفواكه تمدنا بالفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة وبنيان الجسم، لذا حاولي إدخال هذين الصنفين في معظم أطعمتك اليومية وحتى في الحلويات أو المشروبات والعصائر والوجبات الخفيفة.
 
3. تجنَب الكحول: إضافةً لتأثيرها السلبي على الكبد والقلب والجسم بشكل عام، فالكحول غنيةٌ أيضاً بالسعرات الحرارية. لتبقي بصحة جيدة وسليمة ولتبقى أعضاؤك الداخلية تعمل بسلاسة وأمان، لا تتناولي الكحول!
 
4. النوم لساعات أطول: إن نمنا لساعات أطول، فإننا سنأكل أقل. شيءٌ رائع، أليس كذلك؟ يساعد النوم في إبقاء مستوى الطاقة لديك مرتفعاً، والذي إن كان منخفضاً، ستعمدين لتناول المزيد من الطعام لرفعه من جديد. تحتاجين إلى ما لا يقل عن 8 ساعات من النوم المتواصل والصحيح لتحافظي على إنقاص وزنك بشكل سليم.
 
5. إعداد الطعام في البيت: لا حجة لديك بعد اليوم، فإعداد الطعام في البيت بدلاً من الطعام الجاهز سيكون له مردودٌ إيجابي على صحتك، وعلى إنفاقك للمال بشكل صحيح. إن تحضير الطعام في البيت يجعلك متأكدة من المكونات المستخدمة وكمياتها وطريقة الطهي الصحي. يمكنك إعداد الأطباق التي تحبين مع تعديلات صحية بسيطة كي لا تشعري بالضجر، كما لا ضير من تعلَم بعض الوصفات الجديدة التي تدخلينها في النظام الغذائي لك ولزوجك.
6. تخفيف إستهلاك اللحوم: خصوصاً إذا لم تكوني من المصدر الذي تبتاعين منه اللحوم، مع تزايد حقن القطعان بالمضادات والهرمونات.  إستبدلي اللحوم بالأسماك لأنها خيارٌ صحيٌ أفضل.
 
7. الغذاء الواعي: إن التنويع في الحمية أو النظام الغذائي المتبَع سيجعل الوصول للهدف أسهل وممكناً، ألا وهو الصحة والرشاقة. إجعلي طعامك منوعاً وملوناً ومقدماً بشكل جميل، واحرصي على تضمين أطباقك الدهون الجيدة والبروتين الخالي من الدسم. إنتبهي للكميات وحجم السعرات في كل طبق، وتناولي بين 4-5 وجبات صغيرة خلال اليوم مع وجبات خفيفة وصحية ستساعدك في محاربة الشعور بالجوع. كوني واعية لما يدخل فمك ومعدتك من طعام!
 
8. لا مزيد من الوجبات السريعة: حتى بعد خسارتك للوزن، لا تعودي أبداً لتناول الطعام والجبات السريعة فهي أسوأ ما ابتكرته البشرية حتى يومنا هذا. حافظي على صحتك ونقودك باجتناب مطاعم الوجبات السريع والطعام الجاهز ما أمكن!
 
9. ممارسة التمارين: يمكن للرياضة والتمارين أن تكون ممتعة إن أردت ذلك، فكري بالهدف الذي تصبين إليه: الصحة والرشاقة، وستجدين نفسك تقبلين على الرياضة بسعادة وحبور. إجعلي وقت ممارسة الرياضة وقتاً ممتعاً، إستعيني بزوجك أو بصديقاتك لمشاركتك الرياضة وبذلك لا تشعرين بثقل التمرين على جسدك. ولا تحدَدي نفسك بنوع واحد من الرياضة، مارسي االركض والسباحة وتمارين القوة وحتى الرقص، ما دمت ستواظبين على ممارسة الرياضة بشكل دوري ودون توقف. 
 
أرأيت؟ الوصول للرشاقة والصحة أسهل مما توقعت، كل ما يحتاجه هو المثابرة والتصميم وعدم التوقف واعتماد نظام حياتي متوازن لسنوات طويلة.