الزواج يخلصك من المشاكل الصحية

أثبتت دراسة أجريت حديثاً أن العزوف عن الزواج والعيش بالوحدة يؤديان لمشكلات صحية خطيرة أهمها الاكتئاب وأمراض القلب. ونشرت مجلة الصحة النفسية البريطانية هذه الدراسة المتعلقة بتأثير بعض السلوكيات اليومية على الصحة بشكل عام، وتوصلت إلى أن عدم المشاركة في أي نشاط أو فعالية مجتمعية يؤثر سلبا في الصحة النفسية للإنسان، ما ينعكس على صحته الجسدية أيضا.
 
والنتائج بنيت إعتماداً على دراسة أجريت على نحو 6 آلاف شخص، حيث وجدت أن المتزوجين ومن يعيشون ضمن عائلة، هم الأكثر صحة وإيجابية. كما بينت الدراسة أن من بين أكثر الأمور تسبباَ لمشكلات نفسية صحية أيضا، هي الجلوس في المنزل طوال اليوم وعدم الخروج منه، إضافة إلى تناول الشخص طعامه وحيدا.
 
وتقول الأخصائية في علم النفس اللبنانية الدكتورة جيهان رحيّم لـ"هي" "إن للزواج تأثيرات إيجابية نفسية وصحية على الشريكين،وأبرزها إبعاد التوتر وبالتالي الإكتئاب عنهما... فللحياة المشتركة فوائد صحية عديدة، وبإبعاد التوتر تتم صيانة القلب وإبعاد الأمراض عنه بنسبة أكبر من الأشخاص الذين يعيشون حياتهم ضمن إطار وحدة قاتلة".
 
وتابعت لـ"هي": "ان الحياة العائلية المشتركة هي عبارة عن دعم معنوي مستمر للشريكين ليكملا حياتهما معاً بأقل مشاكل حياتية وصحية ممكنة".