نصيحة للعروس: إنتبهي من الغدة الدرقية

 التعب من عوارض إضطراب الغدة اال درقية

التعب من عوارض إضطراب الغدة اال درقية

 لا تحرمي نفسك من الأطفال

لا تحرمي نفسك من الأطفال

قد يؤدي إضطراب الغدة الدرقية إل ى مشاكل عند الحامل

قد يؤدي إضطراب الغدة الدرقية إل ى مشاكل عند الحامل

عزيزتي العروس، فيما تتحضرين لزفافك وتنشغلين بالتحضيرات من اختيار ثوب الزفاف والكيكة والديكور وفرش المنزل وغيرها من التحضيرات، قد تنسين أن لصحتك حقٌ عليك وأنه لا بد أن توليها عنايةً واهتماماً، وأن تحضَري نفسك صحياً وجسدياً للإنتقال من العزوبية إلى الزواج.
 
وبما أن الزواج أساسه الإستقرار والإنجاب بشكل كبير عند العديد من السيدات، لا بد لك من التنبه إلى أمر هام قد يعيق موضوع الحمل، ألا وهو اضطراب الغدة الدرقية، أو ما يُعرف بخمول أو كسل الغدة الدرقية.
 
دور الغدة الدرقية
تتمتع الغدة الدرقية بدرجة عالية من الشغف لاصطياد اليود المتواجد في الدم والذي يأتي من الطعام بعد هضمه وامتصاصه من الجهاز الهضمي. وما أن تتمكن الغدة الدرقية من إدخال اليود إلى خلاياها حتى تجري سلسة من التفاعلات الكيميائية تنتهي بإفراز هرمون الثايروكسين، وهو يُعدَ هرمون الحياة حيث أن حياة الإنسان لا يمكن أن تستمر بدون هذا الهرمون.
 
تلعب الغدة الدرقية دوراً كبيرا في حياة المرأة فهي تنظم الدورة الشهرية وتساعد على انتظام التبويض وحدوث الحمل واستمرار الحمل، ويعاني الكثير من السيدات من اضطرابات الغدة الدرقية فهي تحدث أكثر شيوعاً في السيدات منها لدى الرجال.
 
يؤدي كسل الغدة الدرقية إلى عوارض كثيرة، منها الإعياء والتعب الدائم، النوم كثيراً، زيادة الوزن غير المفهومة بالرغم من الحمية وممارسة التمارين الرياضية (نظراً لتجمع السوائل في الجسم وزيادة نسبة الدهون)، نقص الشهية للطعام، عدم تحمل الجو البارد مقارنة بعامة الناس، جفاف الجلد وخشونته مع برودة في ملمسه، تساقط الشعر واضطراب الطمث.
 
من العوارض الأخرى والمقلقلة للمرأة هي الخلل في الدورة االشهرية، ما قد يؤثر سلباً في حصول الحمل. كما أن معظم السيدات اللواتي يعانين من كسل الغدة الدرقية يشعرن بالبرودة والإمتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج، وهو ما قد يجعل عملية التخطيط للإنجاب صعباً بعض الشيء بسبب معاناة العروس من مرض كسل أو خمول الغدة الدرقية.
 
يوصي الأطباء والمختصون كل سيدة مقبلة على الزواج بإجراء الفحوصات الطبية كافةً للإطمئنان على الصحة، وخصوصاً الفحوصات الخاصة بالحمل والولادة حيث أنها من أهم الأمور التي تشغل بال المتزوجين الحديثين. وفي حال وجود كسل في الغدة الدرقية، يوصي الطبيب بالعلاج الذي يركَز على تناول جرعات من الهرمون (هرمون الثايروكسين) لتعويض النقص الذي تعانيه المريضة، بسبب انخفاض مستوى الهرمونات في الغدة الدرقية المصابة بالكسل.
 
الغدة الدرقية والولادة
كشفت دراسة أميركية جديدة أن النساء الحوامل المصابات باضطرابات في الغدة الدرقية هنَ أكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة، ومضاعفات أخرى متعلقة بالحمل قد يكون لها تداعياتها الصحية على المرأة ومولودها.
 
وقد وجد الباحثون في المعهد الوطني الأميركي لصحة الطفل والتنمية البشرية، أن النساء اللواتي يعانين من مشكلات تتعلق بالغدة الدرقية يزيد لديهنَّ خطر إنجاب مواليد خدّج.
 
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة "تويجا مانيستو": "إنَ ما لا يقل عن 80 ألف امرأة حامل تعاني في الولايات المتحدة سنويًا من أمراض الغدة الدرقية، وأن تلك النساء معرَضات لخطر أكبر للإصابة بمضاعفات خاصة بالحمل، ومن بينها ارتفاع ضغط الدم، والولادة المبكرة".
 
وشملت الدراسة بيانات طبية لما يزيد عن 223 حالة حمل، حيث وجد العلماء أن النساء اللواتي يعانين من اضطراب في الغدة الدرقية هنَ أكثر عرضة للإصابة بتسمم الحمل الذي يشتمل على زيادة البروتين في البول، وارتفاع حاد لضغط الدم خلال الحمل.
 
فرط الغدة الدرقية يؤثرعلى القلب:
أظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين لديهم نشاط زائد في الغدة الدرقية (فرط الغدة الدرقية) لديهم إحتمالٌ أكبر للإصابة باضطراب في نظم القلب أو ما يُسمى بالرجفان الأذيني مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من مشاكل بهذه الغدة. ويقترح الباحثون ضرورة التركيز على الرجفان الأذيني للأشخاص المصابين بفرط الغدة الدرقية.
 
ويحدث فرط الدرقية عندما تقوم الغدة الدرقية بإنتاج الكثير من الثيروكسين (هرمون الغدة الدرقية) مما يتسبب في تسارع العديد من وظائف الجسم. وتُصاب امرأة من كل 100 امرأة ورجل من كل 1000 رجل بفرط الدرقية في إحدى مراحل حياتهم وقد تحدث في أي عمر.
 
مع استعراضنا لكافة أنواع ومخاطر إضطرابات الغدة الدرقية، ننصحك عزيزتي العروس بإيلاء الموضوع إهتماماً، خاصةً إذا كنت تعانين من بعض هذه العوارض، أو إن كنت ترغبين بالحمل والإنجاب. وبشكل عام، فإن الحفاظ على صحة الغدة الدرقية سيؤدي إلى المحافظة على صحة سليمة ومعافاة.