إحذري هذه المغامرات الجمالية قبل زفافكِ

مستحضرات البشرة

مستحضرات البشرة

مشاكل الشعر

مشاكل الشعر

قص الشعر

قص الشعر

تغيير اللون

تغيير اللون

التقشير

التقشير

العمليات التجميلية

العمليات التجميلية

التسمير

التسمير

ترغب كل عروس بأن تظهر بإطلالة ساحرة في يوم زفافها، وتسعى إلى تحقيق هذه الإطلالة الساحرة حتى تتمكن من جذب أنظار من حولها بكافة الوسائل الممكنة، وبالتأكيد تتمنى عدم حدوث أي أخطاء تعكر عليها صفوها وجمالها.
 
وكي تتجنب العروس أي أخطاء قد تنتج عن الأمور أو المغامرات الجمالية التي يمكن أن تقوم بها، عليها ألا تخوض بعض المغامرات الجمالية في اللحظات الأخيرة، وخصوصاً في الأسبوع الأخير قبل الزفاف.
 
ومن أهم الأمور الجمالية التي يجب ألا تقوم بها العروس قبل زفافها بأسبوع، ما يلي:
 
-  تغيير لون الشعر:
ترغب العروس بالظهور بإطلالة مختلفة كليا عن إطلالتها التقليدية، وربما تحتاج إلى تغيير لون شعرها، ولكن هذا الأمر لا يجب تأجيله إلى الأسبوع الأخير قبل الزفاف، حتّى لو كانت تتعامل مع أهمّ الخبراء، لأنّها غير قادرة على معرفة كيف سيبدو اللون مع لون بشرتها، وقد تأتي النتيجة بلون مختلف تماما عن الذي رغبت به، وستعرض شعرها إلى أضرار بالغة مع إعادة صبغه مرة أخرى في وقت متقارب.
 
-إجراء عملية تجميلية:
تخضع العديد من العرائس لبعض العمليات التجميلية في شكلها الخارجي، فربما تقرر تصغير أنفها أو تكبير شفتيها، قبل فترة قصيرة من الزفاف، وهي خطوات قد تشوّهها بدلاً من أن تجملها، وقد تضعها أمام مأزق كبير، لا سبيل للرجوع عنه، فالوقت ضيق. 
 
-تجربة مستحضرات جديدة:
تظل العروس تبحث عن كل ما هو جديد في عالم المستحضرات، وقد تجرب بعض المستحضرات الجديدة سواء كانت مستحضرات للعناية بالبشرة أو الشعر، في الأسبوع الأخير قبل الزفاف، وقد تكون تلك مجازفة في هذه اللحظات الحرجة، حيث تجربة مستحضرات جديدة كليا على البشرة قد تسبب حساسية أو احمرار أو جفاف أو تزييت أو غير ذلك من الآثار التي قد تحتاج إلى وقت للتخلّص منها، وعلى العروس ألا تغيّر مستحضرات العناية ببشرتها أو شعرها إلا  قبل شهر على الأقل من موعد زفافها. 
 
-التقشير
ينصح خبراء التجميل بتقشير البشرة قبل الزفاف بأربعة أسابيع على الأقلّ، لأنّه في بعض الأحيان يتسبّب التقشير بترك جلد ميّت على البشرة، ما ينعكس سلباً على الماكياج، وقد يؤدّي في بعض الأحيان إلى حكاك قويّ وتهيّج في البشرة.
 
- تسمير الجسم
قد يكون التسمير بالطرق غير الطبيعيّة من خلال الغرف المجهّزة بأشعة عالية المستوى، خياراً ملائماً من حيث التكلفة، ولكن ثمّة احتمال بألا يلائم اللون الذي ستحصل عليه العروس بشرتها، أو أن يؤدّي ذلك إلى ظهور مشاكل جلديّة غير متوقّعة، لذا عليها ألا تلجأ إلى هذا الخيار في الأسبوع الأخير قبل الزفاف.