ما هي صعوبات الاحتفال بالزفاف في وجهة بعيدة؟

من سيتلقى بطاقات الدعوة

من سيتلقى بطاقات الدعوة

صعوبات توفير المستلزمات الضرورية لإقامة الزفاف في وجهة بعيدة

صعوبات توفير المستلزمات الضرورية لإقامة الزفاف في وجهة بعيدة

صعوبات تحديد الميزانية

صعوبات تحديد الميزانية

حزم الحقيبة

حزم الحقيبة

إقامة حفل الزفاف في وجهة بعيدة

إقامة حفل الزفاف في وجهة بعيدة

أصبح السفر نحو وجهات بعيدة للاحتفال بالزفاف يلقى إقبالا متزايدا من قبل العرسان في السنوات الأخيرة؛ فهي توفر أجواء أكثر خصوصية وحميمية عن غيرها من حفلات الزفاف التقليدية الصاخبة، وتسمح بقضاء مزيد من الوقت مع شريك العمر والمقربين من العائلة والأصدقاء ممن ينضمون إلى الاحتفال. 
 
غالبا ما توفر هذه الوجهات الزفافية خدمات شاملة مريحة حيث أن معظم المنتجعات تقدم باقات كاملة خاصة بالأعراس إلى جانب مخططين عمليين لتولي كافة المهام والمسؤوليات المتعلقة بتنظيم الحفل. يتميز هذا الطابع من الأعراس بكونه يتخطي الشكليات والرسميات المألوفة حيث قد يتم الإحتفال على الشاطئ بأقدام حافية متبوعا بالسباحة في البحر بحسب رغبة العروسين.
 
كل ذلك يبدو جميلا ورائعا، ولكن عندما يتم اتخاذ القرار بإقامة حفل الزفاف في وجهة بعيدة، فهناك العديد من الأسئلة الصعبة التي لابد من مواجهتها. وتتجلى الصعوبات التي تقابل هذا النوع من الزفاف في كيفية توجيه الدعوة لحضور الحفل حيث أن بعض القوانين الخاصة بإيتيكيت الزفاف في هذه الوجهات تشترط أن تقتصر الدعوات على الأشخاص المؤكد حضورهم. ومع ذلك، ليس هناك ما يؤكد حضور الشخص المدعو إلى الحفل من عدمه؛ وبعض الأشخاص قد يفاجؤون العرسان عندما تشكل الدعوة بالنسبة لهم الفرصة المنتظرة لحجز عطلتهم السنوية.
 
إقامة الزفاف على شكل احتفال صغير وبسيط في وجهة بعيدة، قد يجعل بعض الأقارب أو الأصدقاء يتضاقون إذا تم استثنائهم من قائمة المدعووين، لكن يكفي تبرير ذلك أثناء التحضير بإخبارهم أن الزفاف تقررت إقامته على شكل احتفال بسيط في ملاذ منعزل ليجعلهم يتفهمون الموقف. 
 
يقوم بعض العرسان بإيجاد حلول توافقية من خلال دفع قيمة التذاكر عن الضيوف او سداد جزء من قيمة الإقامة الفندقية لكل ضيف؛ في حين يتبنى آخرون موقفا مختلفا مفاده أن الضيوف الراغبين حقا في حضور زفافهما سيكونون على استعداد لتحمل كافة المصاريف الخاصة بهم لحضور الحفل. إذا توفرت الميزانية الكافية، فيمكن التقصي عن عروض خاصة للرحلات الجوية مع محاولة التفاوض مع الفنادق للحصول على أسعار جيدة وإخطار الضيوف بالمعلومات. 
 
مهما بدت الأمور رومانسية، إلا ان رحلة الذهاب لأول مرة إلى الوجهة المختارة قصد الزواج نادرا مايتم باليسر والسهولة المتوقعة. لذلك يستحسن القيام بزيارة واحدة على الأقل إلى المكان قبل حفل الزفاف لاستشعار أجواءه قبل الموعد المرتقب مع التأكد من أن كلا الطرفين سيجد الوضع هناك مريحا لالتقاط صور مثالية تشكل ألبوما جميلا لحفل زفاف.
 
كما ينبغي التحقق من مدى رضا العرسان عن جودة الإقامة الفندقية والطعام ومستوى الخدمات التي يتم توفيرها سواء للعرسان او للضيوف. لاشك ان الاحتفال بالزفاف على شاطئ البحر يعد خيارا ولا أروع، ولكن ينبغي التحقق مسبقا من أن المكان الذي ستتم فيه مراسيم الحفل لن يكون مزدحما وصاخبا.