تفاصيل صغيرة قد تفسد حفل الزفاف برمته

 سهر الليالي أثناء التخطيط لحفل الزفاف

سهر الليالي أثناء التخطيط لحفل الزفاف

انفراد العرسان مع بعضهما البعض بعيدا عن المصورين و مخططي الحفل

انفراد العرسان مع بعضهما البعض بعيدا عن المصورين و مخططي الحفل

الخطط الاحتياطية لمواجهة طوارئ المطر

الخطط الاحتياطية لمواجهة طوارئ المطر

التعبير عن الشكر لكل من ساعد في التخطيط للحفل

التعبير عن الشكر لكل من ساعد في التخطيط للحفل

 الانفراد بالزوج بعد حفل الزفاف

الانفراد بالزوج بعد حفل الزفاف

غالبا ما يميل العرسان أثناء قيامهم بالتخطيط لحفل الزفاف، للتركيز على أهم الأمور الكبيرة الخاصة بالحفل دون الإدراك لوجود بعض التفاصيل الصغيرة التي من شأنها أن تشكل عقبات وعراقيل وتفسد خطة هذا الحدث الكبير؛ ومنها على سبيل المثال: 
 
•التفكير في شراء مجموعة من هدايا الشكر لتقديمها للضيوف: 
 صحيح أن كل الضيوف يتوقعون في نهاية الحفل أن ينالوا هدايا الشكر؛ ولكن ينبغي على العروس أن تولي أكبر اهتمامها لأولئك الذين ساهموا فعليا بمساعدتها أثناء الإعداد والتحضير، فهؤلاء الأشخاص الذين ساندوها منذ البداية هم من يستحقون حقا هدية الشكر. وبدلا من هدر النقود في اقتناء هدية مناسبة للتعبير عن الشكر للذين شاركوا في التخطيط، يمكن القيام بدعوتهم على وجبة مميزة وفاخرة.
 
• حرمان النفس من النوم الكافي: 
يعد ذلك أمرا حتميا عند التخطيط لحفل زفاف. عندما تهتم العروس بكافة التفاصيل الخاصة بزفافها وتشرف عليها بنفسها بشكل يشغل كل وقتها؛ فلا شك أنها سوف تضطر للسهر الليالي الطوال لأجل كل ذلك.
 
•التفكير في قضاء وقت على انفراد مع العريس: 
خلال فترة التخطيط لحفل الزفاف، ينبغي على العروس التفكير في تخصيص بعض الوقت للعريس للخروج سويا والتحدث عن كل تفاصيل الأمور ريثما يجتمعان معا للأبد في نهاية المطاف. فهذا سيجعل الحب بينهما يتجدد في كل مرة.
 
•الزواج واقع نعيشه وليس قصة خيالية: 
يتطلب التخطيط للزفاف الكثير من الجهد والعمل، ويحتاج إلى اتخاذ العديد من قرارات. الزواج لايمكنه ان يتم في رمشة عين كما هو الحال في بعض الأفلام التي تصور حكاية العروس الرومانسية وهي تحضر حفل زفافها دون الوقوف أو الإشراف على كل مايتصل به من تفاصيل.
 
•وضع الخطط الجاهزة ضد أي طوارئ محتملة: 
ينبغي وضع خطط احتياطية لمواجهة بعض الحالات الطارئة المحتملة وغير المتوقعة، كالمطر مثلا بالنسبة لحفلات الاستقبال ومراسيم الزواج الجارية في الهواء الطلق، أو بعض المواقف والحالات التي قد يكون عليها أنواع من الضيوف كمحبي الثرثرة واللغو الكثير و ما إلى ذلك من الحالات. لا بد من لفت منظم الحفل أو المضيف أو المنسق العام؛ والذين يتعين عليهم أن تكون لديهم القدرة على التعامل مع هذا النوع من الحالات والسيطرة على الوضع.
 
ظاهريا قد تبدو كل هذه الأمور بسيطة ودون أهمية كبيرة، لكنها في الحقيقة تعتبر من أساسيات الحفل التي قد تفسد الحفل برمته في حال تم تجاهلها. يستحسن دائما إيلاء الأهمية اللازمة لكافة التفاصيل الصغيرة المرتبطة بالزفاف، ليكون الحفل بالتالي مناسبة مثالية للعرسان وحدث العمر الذي لا ينسى وتدوم ذكراه الجميلة على مر السنين.