هذه هي اصول العادات والتقاليد المرتبطة بحفل الزفاف

رمي البوكيه

رمي البوكيه

ربض التنك بالسيارة

ربض التنك بالسيارة

 تغطية الوجه بالطرحة

تغطية الوجه بالطرحة

الغارتر

الغارتر

التنك

التنك

احتفال ما قبل يوم الزفاف

احتفال ما قبل يوم الزفاف

غالبا ما تكون معظم العادات والتقاليد الخاصة بحفلات الزفاف ومراسم الأعراس رمزية ذات معان مبنية على مأثورات فلكلورية أو مرتبطة بالدين أو حتى بعض المعتقدات الخرافية التي تؤمن بتواجد بعض الأرواح الشريرة التي قد تجلب شؤم المرض والموت على العرسان؛ أو المحاصيل التي كانت تعد مهمة جداً في العديد المحتمعات القديمة القائمة على الزراعة. صحيح أن أصول وجدوى العديد من العادات و التقليعات القديمة المرتبطة بحفلات الزفاف ظل  دوما أمرا مبهما، إلا ان القبول الشعبي الذي تلقاه هذه الطقوس الغريبة فسح لها المجال لتزدهر وتستمر. البعض يعتبر أن العديد من هذه التقاليد الزفافية لا يتعدى كونه نوعا من التقاليع المرحة وأساليب التسلية الممتعة.
 
مناقشة البعض من هذه التقاليد قد يساعد الآخرين على الفهم التام لجدوى تبني طقوس معينة واتباعها وممارستها:
 
•كسر الزجاج: إحدى الطقوس التي تذكر العريسين بمدى هشاشة العلاقة وضرورة الحفاظ على متانتها؛ ما يعني بأنه ينبغي دائما الحرص والاعتناء بالعلاقة و الحفاظ عليها بواسطة الإخلاص والحب الصادق.
 
•خواتم الخطوبة و الزفاف: في عهد الرومان والمصريين القدامى، كان استخدام الخواتم في الزفاف يرمز إلى امتلاك المرأة العروس من قبل العريس، ويشكل الرباط الأبدي بين المرأة و الرجل الذي تجتمع به و تعيش معه بقية حياتها.
 
•شهر العسل: كان يشار به في التقاليد القديمة إلى اختباء العروسين لمدة 30 يوما حيث تقوم أسرهما بتوصيل العسل بشكل يومي إلى مكانهما ابتداء من اليوم الذي يتم فيه اختطاف العروس.
 
•طرحة العروس: يعتقد بأن العروس غالبا ما تكون عرضة لتأثيرات السحر لذا وجب حجبها لدرئها من الأرواح الشريرة. وفي بعض  الزيجات المدبرة، يتم استخدام الطرحة لإخفاء العروس عن العريس الذي سوف يراها للمرة الأولى، وذلك لتجنب الإحراج.
 
•رمي رباط الجوارب (الغارتر Garter): جاءت هذه التقليعة كتعويض لمعتقد قديم كان مفاده بأن تمزيق فستان العرائس إربا سيمكن كل فتاة من فتيات الضيوف من أخذ قطعة اعتقادا منهن بأن ذلك سيجلب لهن الحظ السعيد. فجائت فكرة رمي الغارتر للحفاظ على فستان العروس من التمزيق بعد الحفل.
 
تحمل الكثير من التقاليد والعادات المرتبطة بالزفاف الكثير من المغزى والمعاني التي تدفع الناس إلى اتباعها و الاستمرار في ممارستها حتى يومنا هذا. ويصعب على البعض التخلي بسهولة عن بعض الطقوس والممارسات المتوارثة من العصور القديمة لا سيما أولئك الذين يقدسونها لما تحمله من أهمية كبيرة بالنسبة لهم. ويعتقد معظم الناس دائما بأنه لاضير في اتباع العادات والتقاليد.