إنفصل عنها قبل ساعة من الزفاف.. ماذا حصل لها؟

سيندي مع صديقاتها

سيندي مع صديقاتها

سيندي ولحظات دعم مع الصديقات

سيندي ولحظات دعم مع الصديقات

سعادة سيندي

سعادة سيندي

في الوقت الذي كانت فيه العروس سيندي تحضر لمسات إطلالتها النهائية عند مصفف الشعر، كان عريسها يتحضر لإعلان خبر إنسحابه من علاقتهما بعدما تمت جميع التحضيرات لحفل زفافهما، هذه الشابة إبنة الـ24 ربيعاً تلقت أسوأ خبر في هذا اليوم من خطيبها الذي أعلن انه لا يستطيع الإرتباط بها!
 
فبعدما حاول خطيبها إعلامها بالأمر عبر أصدقائهما الذين رفضوا القيام بهذه المهمة، تقدّم نحو عروسه وبدلاً من ان يمسك بيدها ليبدآ معاً رحلة العمر، اقترب منها وأخبرها بقراره النهائي بالإبتعاد عنها...   
 
وكان من المخطط القيام بحفل الزفاف في جزيرة "هاواي" حيث كان الأهل والأصحاب والمدعوون مجتمعين للإحتفال بهما، لكن تغيير القرار باللحظة الأخيرة أدى الى  إنهيار العروس.. فما كان من الأهل والأصحاب سوى دعمها نفسياً لمساعدتها على تخطي  هذه الصدمة.
 
فبقي الجميع في الجزيرة،وحاولوا إلهاء العروس بشتى الطرق الممكنة حتى يحين موعد توضيب أغراضها مجدداً والعودة الى حياتها الطبيعية.
 
واليوم ،وبعد مرور ست سنوات  الأمر، تخطت سيندي أزمتها النفسية، وهي تعيش مجدداً قصة حب تتمنى ان يكون لها نهاية سعيدة!