الأحمري رائداً خليجياً للمسرح

 أحمد محمد الأحمري

أحمد محمد الأحمري

اختارات اللجنة الدائمة للفرق المسرحية الأهلية في مجلس التعاون لدول الخليج العربي، أحمد محمد الأحمري، رائداً للعمل المسرحي بالخليج،، وتم تكريمه في إطار فعاليات المهرجان المسرحي للفرق الأهلية الخليجية بعمان. عبر الأحمري عن سعادته بالتكريم، موجهاً شكره لجمعية الثقافة والفنون بالطائف، واصفا غياها بمحطة النجاحات التي لا تتوقف، وقال إن هذا التكريم يأتي بعد عمل مضن لأكثر من 39 سنة، من أجل الارتقاء بالمسرح الجاد وممارسته وتدريب الشباب على القيام بأدواره. من الجدير بالذكر هنا أن الأحمري من مواليد مدينة الطائف, وهو مخرج وممثل مسرحي، وعضو مؤسّس لورشة العمل المسرحي بالطائف، ومقرر لجنة الفنون المسرحية بجمعية الثقافة والفنون فرع الطائف، والتحق بجمعية الثقافة والفنون عام 1980م، وقدّم مسرحية ألقاب بالجملة عام 1982م كأول مسرحية بالهواء الطلق من تأليفه وإخراجه، شارك ممثلاً في عديد من المسرحيات منها، النبع، البابور، أنا مسرور يا قلعة، الفنار، بازار، البروفة الأخيرة، العرض الأخير، سفر الهوامش، ونقطة آخر السطر. وقام بإخراج العديد من المسرحيات، وشارك في ثمانية مهرجانات محلية وفي 10 مهرجانات عربية ودولية، وحصل على جائزة أفضل ممثل مسرحي عن مسرحياته في بيت العز، النبع، البابور، البروفة الأخيرة، وعلى جائزة أفضل مخرج مسرحي عن مسرحياته في: النبع، البابور، أنا مسرور يا قلعة، الفنار، البروفة الأخيرة، لعبة الكراسي، بازار، عصف، العرض الأخير، سفر الهوامش، وحالة قلق.