الأجنة المجمدة أفضل للتلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي

الأجنة المجمدة

الأجنة المجمدة

وجدت دراسة جديدة بجامعة "ابردين" البريطانية، أن النساء اللواتي يخضعن لعمليات التلقيح الإصطناعي قد يحصلن على نتائج أفضل في حال استخدام الأجنّة المجمّدة بدلاً عن الجديدة. ووجد الباحثون أن استخدام الأجنة بعد تجميدها يحسّن فرص نجاع عملية التلقيح الإصطناعي، وتوصلوا إلى هذه النتيجة بعد أن راجعوا 11 دراسة حول العالم، شملت ما يزيد عن 37 ألف حالة حمل، ولاحظوا أن النساء اللواتي استخدمن الأجنة المجمدة كن أقل عرضة بنسبة 30% للمعاناة من مضاعفات مثل النزيف أثناء الحمل مقارنة باللواتي استخدمن الأجنة الجديدة. وتبيّن أيضاً أن الأجنة المجمدة كانت أقل عرضة بنسبة 30% لأن تولد صغيرة أو قبل أوانها، وأقل عرضة بنسبة 20% للموت خلال الأيام أو الأسابيع الأولى بعد الولادة.