اكوا اليغوريا Aqua Allegoria

 

"أكوا أليغوريا" AQUA ALLEGORIA

موسم 2011

"جاسمينورا" JASMINORA

"آكوا أليغوريا" Aqua Allegoria

وتستمرّ القصّة العطرية...

 

خطوات عناية موسمية، متعة متجدّدة، لذّة ريفية: تنضمّ قصّة عطرية جديدة إلى مجموعة "أكوا أليغوريا" Aqua Allegoria التي ابتكرتها "جيرلان" Guerlain في العام 1999. في ذلك الوقت، كان مفهوم هذه المجموعة الأوّل من نوعه. وكان نهجاً ريادياً مهدى إلى الروائح المنعشة والرقيقة مع لمسة خفيفة وأنيقة ومع الختم الأصليّ لعطّار عظيم في الوقت نفسه. سيصبح هذا الأسلوب - غير المسبوق آنذاك - الدليل المرشد، من تلقاء نفسه، لقصّة مؤلّفة من قصيدة غنائية تتغنّى بالطبيعة الوافرة وبالمواد الخام الجميلة التي تنسج سحراً عطرياً لا يُضاهى. من خلال تركيباتها البسيطة والعصرية، حقّقت "جيرلان" Guerlain ابتكارات خلاّقة مع نسجها لعالم شعريّ فريد من نوعه، منشئةً بذلك منصّةً عطريةً أصلية باتت مرجعاً أسطورياً في عالم العطور.

 

إنّ هذه المغامرة العظيمة التي تشكّل تمريناً رقيقاً وأنيقاً يرتكز على مكوّنات عالية الجودة ذات مصدر طبيعي قبل كلّ شيء تحتفل بمهارة العطّار- مزيج من الحدس والإحساس. ويتفادى هذا النهج المخصّص للانتعاش العصري الأساليب البالية ويؤكّد بنجاح تميّزه وقدرته التي تحرّك العواطف والذكريات. وتذكّر عطور "أكوا أليغوريا" Aqua Allegoria الخفيفة والناعمة بعالم رائع يستمدّ الوحي من الطبيعة والحدائق. وكلّ ربيع، تغتني هذه المجموعة التي لا تنفكّ تبرعم بابتكار جديد قد يدوم أحياناً لموسم واحد فقط. وتستمتع بموقع منصف وهوية مميّزة إلى جانب إصدارات الكولونيا وماء التواليت الرمزية للعطور الأسطورية.

 

يفتح عطر "جاسمينورا" Jasminora فصلاً عطرياً منتعشاً ولذيذاً لتمديد القصّة التي لا تنفكّ تسحرنا والتي يتميّز أبطالها الرئيسيون بفصاحة متزايدة. يسمح لنا عطر "بامبلولون" Pamplelune (الفاكهة الحمضية الشهية) بالاستمتاع برائحة الجريب فروت المنعشة والمزيّنة بمرارة حامضية ونكهة حادّة. ويجسّد عطر "هربا فرسكا" Herba Fresca (الفاكهة الحمضية الخضراء والعطرية) سمفونية نباتية وريفية وبسيطة. أمّا عطر "مندارين بازيليك" Mandarine Basilic (الفاكهة الحمضية العطرية)، فيجسّد اللقاء المميّز بين قشر المندارين المتألّق وورقة الحبق. وتمّ استيحاء "فلورا نيمفيا" Flora Nymphea (الأزهار) من السرنغا، "ياسمين الشاعر"، وصُمّم بدقّة وتركيز على أصغر تفاصيل الشكل العطري، فجاء مغموراً بمسحة من العسل وزهر شجر البرتقال

 

"جاسمينورا" Jasminora،

روح الياسمين مع درجة من الفريزة 

في هذا العطر المنعش والأخضر والمفعم برائحة الأزهار، يقود الياسمين الرقصة منذ البداية حتى النهاية ويظهر بطلّة مذهلة. وبخطوات أنيقة، يتألّق بنعومة مخملية ويبدو متغيّراً- مختلفاً وبالغ الرقة وخفيفاً كالريشة- يزهو بمسحة لطيفة من العسل وهو أقلّ توهّجاً. إنّه ياسمين تمّ ترويضه من دون سلبه روحه الجميلة: ياسمين مرفوع الرأس وواثق من نفسه.

 

عندما عزم "تييري واسر" Thierry Wasser على اختيار ملكة الأزهار الثرثارة هذه، كان يعلم أنّه سيُضطرّ إلى التعامل معها وتركيبها بطريقة مختلفة كي لا يخون روح "أكوا أليغوريا" Aqua Allegoria المكرّسة للبساطة الأصيلة. لم يستلزم صنعها اللجوء إلى أيّ حيلة في المختبر أو عصا سحرية إذ كانت معجزة صنعتها أيادي الطبيعة الماهرة.

 

على أرض كالابريا الدافئة، قرّر "تييري واسر" Thierry Wasser مع أحد منتجيه إعادة طرح زراعة الياسمين البلدي التي كانت قد أُوقفت لعدّة سنوات. ويعتبر هذا النوع من الياسمين مرهفاً وبريئاً وليست رائحته فاكهية بقدر رائحة ياسمين غراس والأهمّ هو أنّه أخفّ من النوع المصري أو الهندي وهو نباتي أكثر من حيواني

 

تبرز روائح الياسمين الكالابري المنعشة في "جاسمينورا" Jasminora بفضل الأزهار البيضاء ذات الدرجات الخفيفة والخضراء، خصوصاً درجات الفريزة وبخّور مريم وزنبق الوادي. كذلك، تعزّز لمسات ليمون البرغموت والصمغ الراتينجي طابع الانتعاش اللاسع والمرح والمفعم بالنشاط والحيوية. إنّها طريقة رائعة لإضفاء الكمال على العطر وإطلاقه ليحلّق في الأعالي. أمّا الباقة الأخيرة، فهي مكلّلة بدرجات الكهرمان والمسك الأبيض التي تنصهر برقّة وسلاسة مع البشرة.

مخلوق إلهي

منذ بدء الزمن، وخاصّة في الشرق، ارتبط الياسمين بمعاني الحبّ والشهامة والإغواء والجاذبية والأنوثة المطلقة. وبحسب بعض الأساطير، كانت الملكات القديمات والآلهة ترشّ عطر الياسمين لأسر العاشق أو الخصم. وترسم الحكايات صورة مثالية تزهو بالمتعة والخيال وتتأرجح أبداً بين الحلم والواقع. تماماً كما في أيّ لغز من ألغاز الطبيعة، يكشف الياسمين عن بتلاته الزائلة لإظهار حورية الغابة ، نصف جنيّة، نصف امرأة التي تحيط بها هالة مميّزة تغدق بنعم وتعاويذ محظوظة. وتخلّف هذه المخلوقة الإلهية المثيرة والساحرة والملهمة وراءها أثراً لأجدد طعام عطري إلهي صنعته "جيرلان" Guerlain. 

 

قارورة رمزية

على غرار العطور التي سبقته، تحتضن هذا العطر قارورة مشهورة صمّمها النحّات "روبرت غراناي" Robert Granai واستوحاها من ماء الكولونيا "أو دو كولوني أمبريال" Eau de Cologne Impériale . تزدان هذه القارورة التي صُنعت في العام 1853 للإمبراطورة "أوجيني" Eugénie بـ69 نحلة أسطورية تشكّل استعارةً لفنّ العطّارين الذين يعملون بجدّ ودقّة. بينما تزيّن شبكة ذهبية من قرص العسل أعلى قارورة "أكوا أليغوريا" Aqua Allegoria، يتوّج رمز واحد من هذه الرموز الثمينة سدادتها الذهبية.