اكتشاف عوامل وراثية مرتبطة بحجم الثدي

استطاع علماء بشركة الاختبارات الجينية "23 اند مي" تحديد 7 علامات وراثية ترتبط بحجم ثدي المرأة. واستطاع العلماء لأول مرّة تحديد العوامل الجينية المحددة المرتبطة باختلاف حجم الثدي، ولاحظ العلماء أن علامتين وراثيتين من التي جرى تحديدها، كان اكتشف ارتباطها بسرطان الثدي. وقال الباحثون إن هذه النتائج تظهر أن الطرق البيولوجية نفسها تكمن وراء النمو الطبيعي للثدي وسرطان الثدي، وأشاروا إلى أن هذه الدراسة وحدها لا توفّر دليلاً كافياً لربط حجم الثدي بالإصابة بالسرطان، لكنها قد تساهم بفهم أفضل للدور الذي تلعبه بنية الثدي في خطر الإصابة بالسرطان. وحلل العلماء معلومات تتعلق بـ 16175 امرأة من أصول أوروبية، وقارنوا أجوبتهن على أسئلة الاستطلاع بما في ذلك قياس حمّالة الصدر مع المعلومات الوراثية.