افتتاح معرض منمنمات2 للفنانة السعودية عواطف آل صفوان

بعض لوحات الفنانة عواطف

بعض لوحات الفنانة عواطف

الفنانة عواطف آل صفوان

الفنانة عواطف آل صفوان

لوحة بمقاس 60 60x سم

لوحة بمقاس 60 60x سم

لوحة بمقاس 60 60x سم

لوحة بمقاس 60 60x سم

الفنانة التشكيلية عواطف آل صفوان

الفنانة التشكيلية عواطف آل صفوان

معرض اللوحات

معرض اللوحات

جدة – إسراء عماد بحضور نخبة من الفنانين السعوديين وهواة الفن في المملكة والإعلاميين، ‫افتتح المعرض الشخصي الثاني "منمنمات2" ‫للفنانة التشكيلية ‫السعودية عـواطف آل صفوان، مساء يوم الأربعاء في صالة "العالمـية" للفنون الجـميلة بجدة. وكانت "هي" ضمن حضور افتتاح المعرض لتنقل لكم بعدستها أبرز اللوحات التي دمجت فيها الفنانة عواطف بين فن "الباتيك" وفن "المنمنمات". كما كان لنا حوار مع الفنانة السعودية عواطف الصفوان التي سلكت طريقها في الفن منذ 22 عاماً، لتخبرنا تفاصيل لوحاتها وبداية طريقها في الفن. منذ متى بدأت هوايتك؟ منذ طفولتي وأنا أرسم، فبرزت هوايتي في المرحلة الإبتدائية، وكنت أشارك في مسابقات المدرسة، وبعد أن تخرجت من الثانوية العامة بدأت فعلياً في المجال العملي مع الوزارة. وهل لك مشاركات خارجية؟ نعم، فقد شاركت في الكثير من المعارض المحلية التابعة للوزارة، ومعارض في الدول العربية مثل مصر، ومعارض دولية مثل ألمانيا، كما شاركت في عدد من المسابقات الدولية مثل مسابقة في إيطاليا كانت من أكبر المسابقات، ولدي إقتناءات في جميع الدول التي شاركت فيها مثل تونس ومصر وغيرها من الدول، وأمثل المملكة في الكثير من المناسبات الخارجية. ومتى كان أول معرض شخصي لكِ؟ كان معرضي الأول عام 2009 قامت والدتي بافتتاحه، وشكل لي ذلك دعماً كبيراً حيث إنها تقف وراء ما وصلت إليه الآن، وبعد معرضي الثاني الجاري حالياً، أخطط لأن يكون معرضي الثالث دولياً أي خارج المملكة سعياً لتوسيع نطاق انتشار الفن السعودي. ماذا تتناولين من خلال لوحاتك في معرضك الحالي "منمنمات2"؟ تروي لوحاتي حكايات وقصص الأهل والجيران والأصدقاء والمجتمع الذي نعيش فيه والحياة العامة، فتجارب حياتي وحياة الآخرين من حولي قد تجتمع في لوحة واحدة، والمعرض مستمر لمدة عشر أيام منذ إفتتاحه. وما هي التقنية التي تعتمد عليها لوحاتك؟ تعتمد لوحاتي على الدمج بين تقنية "الباتيك" وفن "المنمنمات الإسلامي"، أي الرسومات الصغيرة التي يشتهر بها الفن الإسلامي في العصور الوسطى، ومن المناطق التي اشتهرت بهذا الفن: الهند والفرس وأوروبا والعالم الإسلامي. عرفينا أكثر بفن "الباتيك" وفن "المنمنمات"؟ الباتيك هو الرسم على الشمع بالقماش، وتعتمد على التبخير والكي والعوازل والأصباغ، أما المنمنمات فهي رسومات صغيرة تعتمد على الزخارف الإسلامية. وما هي المراحل التي تمر بها لوحاتك؟ قبل رسم اللوحة أولاً يأتي التحضير المبدئي للقماش بالشمع والعوازل ثم صباغة اللون، ثم الغليان والكي، وبعدها أقوم بإزالة الشمع، وهكذا تنتهي المرحلة المبدئية لتحضير القماشة التي سأرسم عليها، لأبدأ في المرحلة الثانية وهي الرسم. وما فائدة إدخال الشمع في فن الباتيك؟ فائدة الشمع هنا هو إعطاء آثار للون، قد تكونين لاحظتيه من خلال التفاصيل الدقيقة للوحة، فهو يعطي تأثيرا جميلا. ذكرتي أن والدتك هي الداعم الأول لك، ماذا تمثل لك المرأة بصفة عامة؟ المرأة هي أساس الحياة، فهي الأم التي ربت وأنشأت أجيالاً، وهي الزوجة والأخت، وبالطبع تحتل مكانة ودورا كبيرين في لوحاتي وأعمالي.