افتتاح أول مطعم ومطبخ نسائي سعودي في تبوك

بعض العاملات في المطعم النسائي

بعض العاملات في المطعم النسائي

الرياض – شروق هشام في خطوة تعتبر الأولى من نوعها في منطقة تبوك شهدت المنطقة افتتاح أول مطبخ ومطعم نسائي يدار كاملاً بأيدي فتيات سعوديات، وبقائمة واسعة من أصناف الأطعمة والمأكولات والمقبلات والحلويات، برعاية من جمعية القرى الخيرية. المطعم يحمل اسم "ست البيت لأكل البيت" ويقدم أصناف متنوعة وفق آلية وشروط صحية كاملة، ووفق مستويات عالية من ضمان الجودة والمراقبة والاشتراطات الصحية، بوجود طواقم وأيدٍ نسائية سعودية كاملة، من بينها سبع فتيات متخصصات في الطبخ وتحضير قوائم الطعام اليومية، بالإضافة إلى سعوديات أخريات يعملن في الخدمات المساندة الأخرى. وجاء شعار المطعم "تذوق الطعم ..... وشاركنا الدعم" حيث أن ريع المطعم يعود لجمعية القرى الخيرية. وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية القرى الخيرية علي بن محمد الحويطي، إن المطعم هو أحد المشاريع الاستثمارية التابعة للجمعية التي تم إنشاؤها وتجهيزها مؤخراً لدعم الأسر المنتجة، مشيراً إلى أن ريع المشروع يعود لصالح الجمعية، وأن العاملات به مواطنات سعوديات من ذوات الخبرة في إعداد الوجبات الغذائية والأطعمة بمختلف أنواعها. كما بين أن الجمعية هيأت بيئة عمل تتناسب مع خصوصية المرأة السعودية، من جهة تجهيز المطعم بأحدث التجهيزات المطبخية. وبين الحويطي أن الهدف من إقامة هذه المشاريع هو دعم الأسر المنتجة ومساعدتها مالياً وعينياً، واكتشاف المواهب وتنميتها وإيجاد فرص عمل لها بما يحفظ كرامة أفراد الأسر المنتجة، ويكسبهم مهارات النجاح في الحياة، ويوفر لهم مصدر دخل مستقل وكريم. وأبدت النساء السعوديات العاملات في المطعم فخرهن بهذا العمل حيث وصفت فاطمة العطوي عملها في المطبخ والمطعم بالشيء الذي تعتز به، وهو يتم في إطار من الالتزام وفق التقاليد والعادات وخاص للنساء بالكامل. كما أشارت حصة الحويطي إلى إن عمل المرأة شيء إيجابي وليس به عيب متى توفرت به شروط النجاح. وهي ترى أنهن تعملن في بيئة رائعة تحفظ لهن حقوقهن وتحفزهن على تقديم الشيء الجيد، ووصفت البوادر المتوقعة بأنها مبشرة في ظل التشجيع والإقبال المتزايد على الأكلات الموجودة.