اسطبلات صير بني ياس تمنح ضيوفها تجربة امتطاء الخيول

اسطبلات صير بني ياس

اسطبلات صير بني ياس

اسطبلات صير بني ياس

اسطبلات صير بني ياس

أعلن منتجع وسبا جزر الصحراء بإدارة أنانتارا عن انطلاقة تجربةٍ نادرةٍ وفريدةٍ من نوعها لاستكشاف الحياة البريّة عن قرب من خلال النزهة وسط الحياة البرية على ظهر الخيل التي تدوم ساعتين وتُخصص للخيالة المتمرّسين. وبفضل هذا النشاط الاستثنائي لن يُمتِّع الضيوف نظرهم بالمشاهد الطبيعيّة التي تتغنّى بها الجزيرة وحسب بل سيعودون أدراج التاريخ، إلى حقبةٍ غابرةٍ محببةٍ إلى قلب السكان المحليين، حقبة شكّل فيها امتطاء الخيل جزءاً لا يتجزأ من الثقافة والإرث العربيين. تُشكِّل جزيرة صير بني ياس، الموقع الوحيد في المنطقة الذي يسمح للضيوف باستكتشاف هذه التجربة الأصيلة، حيث ينطلق الخيّالة في نزهة لا تفصلهم عن المساكن الطبيعيّة ومراعي الحياة البريّة سوى بضعة أمتار، يُراقبون فيها مجموعة متنوّعة من الحيوانات مثل المها والزرافات والغزلان والفهود. تُشكِّل هذه الجولات الصديقة للبيئة تحيّةً لتقليد راسخٍ سيراً على خطى مؤسس الإمارات العربيّة المتحدة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أراد للزوّار أن يلجأوا إلى فيء جزيرة تُعشش في الطبيعة وتضرب جذورها في التقاليد والثقافة. ولا شكّ في أنّ استحداث هذا النشاط الفريد من نوعه يجمع بين هذه الرؤيا التزام انانتارا بأنّ تمنح كلّ ضيف تجربةً فريدةً تحفر في الذاكرة. يُشكِّل التنزّه وسط الحياة البريّة على ظهر الخيل نشاطاً إضافيّاً على مجموعة المغامرات المثيرة التي يُقدمها منتجع وسبا جزر الصحراء بإدارة أنانتارا ومنها التجديف، وركوب الدراجات الهوائية الجبلية، والتجول في الوادي، والنزهة في السيارة عبر الطبيعة والحياة البرية. ولقد أصبح ركوب الخيل نشاطاً متزايد الأهميّة والشعبيّة في منتجع وسبا جزر الصحراء بإدارة أنانتارا منذ افتتاح اسطبلات صير بني ياس في شهر مارس 2012. وتقدِّم اسطبلات صير بني ياس فرصة القيام بنزهتين في اليوم عند الساعة السادسة صباحاً والثالثة من بعد الظهر.