استحداث فئة التصميم في جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب

 الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم

الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم

  بتوجيهات حرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة الاماراتي، الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، أعلنت جائزة الشيخة منال للفنانين الشباب عن استحداث فئة جديدة وهي "فئة التصميم" ضمن فئات الجائزة، وذلك ابتداءً من العام الجاري 2013. وتكمن أهمية الجائزة في اكتشاف وتشجيع المواهب الفنية المبدعة، حيث تهدف إلى رعاية ودعم الفنانين الشباب سواء من مواطني ومقيمي الدولة ممن أظهروا موهبة فنية استثنائية خلال دراستهم. وبهذه المناسبة ذكرت منى بن كلي، مديرة المكتب الثقافي للشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم: "إن هذه التوجيهات ما هي إلا خطوة أخرى ناجحة ضمن المبادرات التي أرستها الشيخة منال لخلق بيئة ثقافية غنية بين فئة الشباب، إذ حققت الجائزة منذ انطلاقها في عام 2006 نجاحاً باهراً، فقد وصل عدد الأعمال المشاركة في الدورة الماضية إلى 500 عمل فني من 22 جنسية مختلفة ما يشكل لنا حافزاً في تطويرها وتوسيع مجالاتها". وأضافت: "نظراً للإقبال الكبير الذي تشهده الجائزة بين أوساط الشباب وطلاب الجامعات، ولأننا ندرك أن هناك عدداً من المواهب الفذة، فقد أمرت الشيخة منال باستحداث فئات جديدة لإفساح المجال لعدد أكبر من المشاركين، وقد وقع الاختيار على "فئة التصميم" كأحد أشكال الفنون التطبيقية، لتكون الجائزة منصتهم الرائدة في تقديم ابتكاراتهم من المجسمات والأعمال التركيبية، ما يسهم في إبراز دولة الإمارات كوجهة عالمية رائدة في فن التصميم". وتركز فئة التصميم على المجسمات والصناعات الفنية والتي تتيح لطلاب الجامعات والمواهب الشابة ابتكار قطع ومنتجات حديثة تعكس التنوع الثقافي في دولة الإمارات، كما تركز هذه الفئة في دورتها الافتتاحية على التعريف الفني لمفهوم التصميم، حيث ترتقي بالمعنى الأولي للتصميم إلى معنى فني أكثر رسوخاً. وهي مفتوحة فقط لمصممي المنتجات والمصممين الصناعيين، وستيم اختيار 3 فائزين ويستثنى منها مصممو التصميم الغرافيكي، والغزل والنسيج، ومصممو الأزياء. وعلى الراغبين بالاشتراك تقديم مقترحات مفصلة لتصاميمهم (الشكل، المادة، موقع الإنتاج...)