ازدهار السياحة الإسلامية في تركيا

 مسجد السلطان أحمد

مسجد السلطان أحمد

بدأ المعنيون بالسياحة في تركيا مؤخرًا الاهتمام بالسياحة الإسلامية ؛ فوفقًا لتقارير وزارة السياحة التركية ، تم إنشاء حوالي 18 فندقًا يندرجون تحت تصنيف " الفنادق الحلال " . ويقصد بالفنادق الحلال أو الفنادق الإسلامية تلك الفئة من الفنادق التي لا تقدم الكحول ، ويتم تشغيلها بما يتوافق مع تعاليم الشريعة الإسلامية . من أشهر تلك الفنادق فندق شاطئ السلطان بالقرب من منتجع بودروم التركي ، الذي لا يقدم الكحول ، ولا توجد امرأة إلى جانب حمام السباحة . وقد انتشرت الفنادق الإسلامية في منطقة منتجع بودروم التركي على بحر إيجة ، وجذبت عددًا كبيرًا من الزوار . ويوضح نمو قطاع السياحة الإسلامية في تركيا الغربة في العودة للتراث الإسلامي ، في إطار حكم حزب العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية ، الذي تمتعت تركيا في عهده بالازدهار الاقتصادي . وقد أجرت شركتا دينار استندر الأمريكية وكريستريدنج ، وهما متخصصتان في السياحة الإسلامية ، دراسة هذا العام أوضحت أن السوق العالمي للسياحة الإسلامية يقدر بنحو 126 مليار دولار ، وتحاول تركيا اجتذاب أكبر عدد من هذا القطاع السياحي إليها . ونظرًا لهذه الرغبة التنموية ، نجد في تركيا الكثير من الفنادق الإسلامية ، بأسعار تقدر في المتوسط بـ 30 يورو ، أي ما يعادل حوالي 39 دولارًا لليلة الواحدة . وقد انتشرت الفنادق الإسلامية في شتى أنحاء تركيا ؛ ففي اسطنبول نجد ثلاث فناق ، بينما أعلنت شركة ريتاج للاستثمار القطرية خططها لاستثمار 500 مليون دولار في الفنادق الإسلامية في اسطنبول ، وغيرها من المدن التركية .