ارتباط الغذاء بالطاقة.. مراقبة الصحّة (4)

الطاقة هي قوة الحياة في الكون ويُمكن رؤيتها في أي مكان في الطبيعة، وهي تُدعى في اللغة الصينيّة "شي"، وفي اليابانية تدعى "كي"، وفي الهندية "براهنا". أما الغرب فيصفها بأنها شحنة كهرمغنيطية وذبذبة أو طاقة أحيائية.

في هذا الموضوع من الجزء الرابع أقدم لكم أمثلة عن مراقبة الصحّة:
- إن كان أحدهم يعاني الإمساك (وكان ذلك يؤثر في الأمعاء الغليظة على مستوى العنصر المعدنيّ) من الأجدر به الابتعاد عن منتجات الطحين الأبيض المخبوز.
- وإن أراد أحدهم الإقلاع عن التدخين (المرتبط بعنصر النار)، قد يساعده تناول الخُضر المورقة المرّة في ذلك.
- وإن كان ثمّة شخص يواجه مشاكل مع معدّل السكّر في الدم – الأنسولين والبنكرياس (عنصر التربة) فعليه تجنّب السكريات المكرّرة.

أمثلة على مراقبة الطبخ:
خلال عملية الطبخ، من الضروري رشّ الملح أولا (يمكن على سبيل المثال استخدام ملح البحر أو الميزو). وبعد وضع كميّة الملح الصحيحة، يُضاف الزنجبيل أو سواه من المنكهات. في الواقع، لن تبرز النكهات الأخرى في حال لم يُعمد إلى رشّ كمية كافية من الملح، غير أنه عند الإفراط برشّ الأخير، قد تهيّمن النكهات الأخرى على الطبق ويُضطر عندها إلى زيادة مكوّن إضافي لتعديلها.
إذا كان مذاق الطبخ شديد المرورة، أضيفوا مكوّنا حلوا أو حادا لتعديله.
لتسهيل الأمور عليكم، بلائحة من الأطعمة المختلفة المذاق:
المرّ:

الخُضر الخضراء المورقة: الكرنب اللارؤيسيّ، كرنب الكولارد اللارؤيسي، البروكلي (القرنبيط اللارؤيسي)، البقدونس، كرنب بروكسل، الهندباء البرّية، الطرخشقون الأخضر، الهندباء، الخردل، الخيار والسلق.

الحلو:
الخُضر البرتقالية المائلة الى الصفار: الجزر المطبوخ، القرع الشتوي، اليقطين، الذرة الصفراء، السكّريّة، الروتاباج (اللفت السويّدي)، البطاطس الحلوة وبطاطا اليام.
الحاد أو اللاذع: الزنجبيل، الثوم، الخردل، قرّة العين، الفجل الأحمر والأبيض النيء، الكرّاث الأندلسي، البصل، الكُرّاث، الجرجار.
الحامض: الخلّ (الأرز، اليومبوشي، والتفاح)، الساوركراوت، المخللات الحامضة، الحامض والليمون الحامض.

المالح:
ملح البحر، الميزو، الشويو، خوخ اليومبوشي، البهارات المالحة والخضر البحرية (يتبع الجزء الأخير).

لمزيد من المعلومات يمكنكم تصفح كتبي في موقعي التالي www .facebook/draoun .