ما هو مشروع مواكبة الأجر المنافس في جائزة الملك خالد؟

 مبادرة مواكب الأجر

مبادرة مواكب الأجر

لم يتبقّ إلا يوم واحد على إنتهاء جائزة الملك خالد والتي تهدف إلى تكريم وتقدير الأفراد والمجموعات الرائدة والمتميزة من المواطنين والمقيمين في جميع أنحاء المملكة، الذين قاموا بمبادرات تطوعية لمعالجة قضايا مجتمعية ملحة، وذلك من خلال ابتكارهم لحلول خلاقة ساهمت في مواجهة تحديات اجتماعية واقتصادية في المجتمع السعودي، كما تهدف هذه الجائزة إلى نشر وتعزيز ثقافة الحس الذاتي بالمسؤولية، وتحفيز المواطنين والمقيمين على المشاركة في معالجة القضايا الاجتماعية من خلال إبراز نماذج رائدة يحتذى بها.
 
وترشحت ثلاث مشاريع فائزة فقط وهي مبادرة "مجموعة نون العلمية" مؤسسها الموقع وصاحب المبادرة هو الدكتور سعود الدبيان مع فريق من المتطوعين و مبادرة "شبكة وساطة لتوظيف ذوي الاعاقة" مؤسسها الموقع وصاحب المبادرة هو الأستاذ أحمد زايد.
 
وكان منها مشروع واحد لسيدة سعودية وهي:
بادرة مواكب الأجر :
وهذه المبادرة تتلخص في متجر متعدد الأقسام لبيع المقتنيات المستغنى عنها، ليتم بعد ذلك استثمار عوائد البيع لحل قضايا اجتماعية. وتقوم المبادرة على استقبال المقتنيات المستعملة التي يستغني عنها الأفراد والمؤسسات، من قطع أثاث وأجهزة وملابس وكتب ومواد متنوعة، حيث يجري بعد ذلك فرزها على يد متطوعين، ومن ثم توزيعها بعد التأكد من صلاحيتها على أقسام السوق، كل مادة حسب تصنيفها، ليتم عرضها للبيع بعد ذلك. وتهدف المبادرة إلى استثمار الموارد المتاحة بشكل أمثل عبر إعادة الاستعمال والتدوير، والمساهمة في حماية البيئة، وتوفير الدعم المالي للأعمال والجمعيات الخيرية، إضافة إلى توفير المقتنيات الأساسية والكمالية بأسعار زهيدة تناسب الفئات الأقل حظاً في المجتمع.