قرار افتتاح حضانات الأطفال يستحدث 10 آلاف وظيفة للمتخصصات

وزير التعليم

وزير التعليم

من الحضانات في المدارس

من الحضانات في المدارس

متخصصة في رياض اﻷطفال

متخصصة في رياض اﻷطفال

خريجات تخصص رياض اﻷطفال

خريجات تخصص رياض اﻷطفال

استبشرت الأوساط التعليمية في كافة أنحاء المملكة بقرار وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل، افتتاح حضانات في الروضات ومدارس البنات الحكومية والأهلية والأجنبية، رغبة في زيادة إنتاجية المعلمات والاطمئنان على أطفالهن.
 
ولا شك أن هذا القرار سيوفر على الأمهات من المعلمات ومنسوبات المدارس الكثير من الجهد والتعب والقلق، وسيمنح المعلمات دفعة قوية لإعطاء ما لديهن من العلم واستفادة طالباتهن مما لديهن بعيدا عن التوتر وتشتت الذهن، ولكن لهذا القرار أيضاً بعد إيجابي أخر يخدم شريحة أخرى من المعلمات وهن المعلمات المتخصصات برياض الأطفال، خاصة أن هذا القرار دعم استحداث وظائف جديدة للمختصات بالعناية بالطفولة.
 
خريجات رياض الأطفال
كان من ضمن شروط إنشاء حضانات في المدارس وجود متخصصات في رياض الأطفال، وهو ما أكده وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل، بأن التعيين في تخصص رياض الأطفال سيقتصر على الخريجات المتخصصات فقط، سعياً من الوزارة للارتقاء بمرحلة رياض الأطفال. 
 
10 آلاف وظيفة
أوضحت رئيسة قسم رياض الأطفال بإدارة تعليم النماص، بدرية عبدالوهاب، إن خطة وزارة التعليم في التوسع في رياض الأطفال تعد نقلة نوعية لمرحلة رياض الأطفال على مستوى المملكة، وهذه الخطة تتيح أكثر من 10 آلاف وظيفة لمعلمات تخصص رياض الأطفال، ويستفيد منها شريحة كبيرة من أطفال الوطن الغالي.
 
ومن جانب أخر أكدت أن رياض الأطفال بتعليم النماص يدعو للفخر، حيث بلغت الروضات 22 روضة، وتضم بين جنباتها أكثر من 1200 طفل، وذلك بتضافر جهود الجميع، وعلى رأسهم قائد التعليم بالنماص الأستاذ عبدالله بن عبدالرحمن آل قاسم، لما قدّم من تذليل للصعوبات التي واجهت افتتاح رياض الأطفال، وكذلك القائدة الراعية لرياض الأطفال في المحافظة الأستاذة عزيزة بنت غرمان المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم النماص، وجميع أقسام الإدارة التي أسهمت في افتتاح الروضات في الوقت المحدد.