إقامة الندوة النسائية الأولى على مستوى الجامعات الحكومية السعودية

مبنى وزارة التعليم

مبنى وزارة التعليم

شعار الجامعة السعودية الالكترونية

شعار الجامعة السعودية الالكترونية

لا بد أن يكون دور الجامعات شاملا لجميع الأدوار المنوطة بها والمتمثلة في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع، مع الحرص على أن تكون البيئة الجامعية نموذجية من حيث غرس قيم الانتماء والولاء تجاه الوطن، ولقد امتد دور الجامعات السعودية ليشمل مجال خدمة المجتمع بكل ما تستطيع الجامعة تقديمه للمجتمع المحيط بها من إسهامات متنوعة تركز جهودها على تدعيم اللحمة الوطنية وتعزيز مبادئ الأمن الفكري وتنمية قيم الانتماء الوطني.
 
ويتحقق ذلك الدور بعزيمة وإصرار القائمين على العملية التعليمية بتأمين بيئات راعية للفكر النقي والتفكير البناء لما فيه خير وأمن هذا الوطن، ومن هذا المنطلق تعتزم الجامعة السعودية الإلكترونية إقامة الندوة النسائية الأولى، تحت عنوان "المبادرات المجتمعية للجامعات السعودية ودورها في تعزيز الانتماء الوطني"، تحت رعاية من حرم أمير منطقة الرياض، الأميرة نورة بنت محمد بن سعود آل سعود. 
 
أهداف الندوة 
أوضحت المشرفة العامة على أقسام الطالبات بالجامعة السعودية الإلكترونية بالمقر الرئيسي بالرياض الدكتورة هند بنت عبد العزيز الفدا، إلى أن هذه الفكرة انطلقت من مبدأ حرص الجامعة السعودية الإلكترونية ممثلة بمدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الموسى، إلى إبراز الدور المحوري الذي تضطلع به الجامعة في تعزيز الانتماء والولاء الوطني لدى شريحة الشباب من "البنين والبنات" كونهم لبنات المستقبل والجيل الذي سوف يستلم بعون الله زمام قيادة الوطن مستقبلاً. 
 
وأكدت الفدا أن دعم وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيل، وموافقته على إقامة الندوة النسائية الأولى على مستوى الجامعات الحكومية بالمملكة، دليل على ما تولية الوزارة من دعم واهتمام في تعزيز الانتماء الوطني لطلاب وطالبات التعليم الجامعي.
 
وأشارت إلى أن الإقبال على المشاركة في الندوة من العنصر النسائي في الجامعات السعودية كان فعالاً، وإن دل ذلك على شيء فهو يؤكد حرص قطاع التعليم الجامعي على تعزيز قيم الانتماء الوطني ممثلاً في عدد من المبادرات التي قدمتها معظم الجامعات الحكومية لطلابها وطالباتها.
 
الجلسات الرئيسية في الندوة
أوضحت رئيسة اللجنة العلمية بالندوة الدكتورة فاطمة التويجري، بأن الندوة تتضمن ثلاث جلسات رئيسية، حيث تستعرض الجلسة الأولى تجارب الجامعات في مختلف مناطق المملكة في المبادرات المجتمعية، بينما تتناول الجلستين الثانية والثالثة الأثر النفسي والاجتماعي في تعزيز الانتماء الوطني، والأدوار المستقبلية للجامعات في تعزيز الانتماء الوطني، وسوف تشارك فيها نخبة من الباحثات والأكاديميات من مختلف مناطق المملكة.
 
مكان وموعد الندوة
من المقرر أن تعقد الندوة بقاعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للمؤتمرات في مبنى وزارة التعليم بحي المعذر في الرياض، وذلك يوم الاثنين الموافق 12 أكتوبر 2015م، الساعة التاسعة صباحاً.