ثلث خريجي السعودية من الجامعات البريطانية "فتيات"

خريجات سعوديات

خريجات سعوديات

العلم السعودي والعلم البريطاني

العلم السعودي والعلم البريطاني

 السفير البريطاني سايمون كوليس

السفير البريطاني سايمون كوليس

تعد الدراسة في الجامعات البريطانية من الدراسات الأقوى والأكثر تميزاً والأشد صعوبة على مستوى العالم، إلا أن ذلك لم يمنع السعوديات من إثبات كفاءتهن في مختلف مجالات التحصيل العلمي في هذه الجامعات، وبمنافسة متميزة للشباب السعودي، ليمثلن ثلث خريجي السعودية من الجامعات البريطانية.   
 
هذا ما أوضحه السفير البريطاني لدى المملكة سيمون كوليس، حين أشار إلى أن الجامعات البريطانية خرجت خلال العشر سنوات الماضية 150 ألف من الطلبة السعوديين، ثلثهم من النساء.
 
وبين السفير البريطاني إن عدد الطلاب هناك هو بمعدل 15 ألف طالب سنوياً، بحسب ما تظهره نماذج المتقدمين على الفيزا الدراسية، مشيراً إلى أن نسبة لا يستهان بها من الطلاب والطالبات السعوديين في بريطانيا يدرسون في تخصصات متميزة، في جامعات مرموقة، ويحرصون على الالتحاق بجامعات عريقة في تخصصات معينة تخدم رغباتهم.
 
تكريم خريجي الجامعات البريطانية
تعتزم السفارة البريطانية والمجلس الثقافي البريطاني في الرياض تكريم السعوديين الذين تخرجوا من مؤسسات التعليم العالي في بريطانيا، حيث تم رصد جوائز للمتميزين في عدة مجالات، ويمكن ترشح أي شخص تخرج من المملكة المتحدة وعاد إلى السعودية في غضون العشر سنوات الماضية، وفقاً لما أوضحه السفير البريطاني لإحدى الصحف المحلية.
 
وأشار السفير البريطاني إلى أن السفارة بدأت في حملة جديدة ولأول مرة في المملكة العربية السعودية للاحتفال بخريجي الجامعات البريطانية وتقديم جوائز تحت ثلاثة عناوين، وهي:
- الجائزة الأولى للمتميزين في مجال الإنجاز المهني من خلال القيادة المثالية والإنجازات التي تم تحقيقها في صناعة المهنية، وتخص من لديهم أعلى مستوى من النزاهة والحرفية في حياتهم المهنية.
 
- الجائزة الثانية في مجال ريادة الأعمال وتشمل من ينشط في تقديم المبادرات، أو المشاركين في ابتكار فرص عمل جديدة عبر آفاق تنموية قوية، وتناسب الأشخاص الذين قاموا ببدء أعمالهم بأنفسهم من أصحاب المبادرات ومن كان لديهم القدرة على المخاطرة في مجالهم.
 
- الجائزة الثالثة للمتميزين في جانب الأثر الاجتماعي ممن قدموا مساهمة استثنائية وقاموا بتحقيق تغيير إيجابي في المجتمع وتحسين حياة الآخرين. 
 
الهدف من الجوائز
أن الهدف الأساسي من تقديم الجوائز هو التعرف على ما حققه خريجو الجامعات البريطانية بعد رجوعهم إلى المملكة والاحتفال بإنجازاتهم، والمشاركة في التحفيز على استمرار علاقة الخريجين فيما بينهم، ومع جامعاتهم التي تخرجوا منها.
 
أهمية الجوائز 
تشكل هذه الفعالية أهمية كبرى لخريجي الجامعات البريطانية وتمكنهم من تبادل الخبرات العملية والتجارب الاجتماعية، وسيكون لدى الفائزين فرصة لإظهار سيرهم الذاتية عالمياً، وكذلك توسيع شبكة العلاقات الخاصة بهم مما يحقق لهم تقدماً أكبر في حياتهم المهنية. 
 
علماً بأن فترة الترشح للجائزة تمتد لشهرين وتستمر حتى نهاية شهر أكتوبر من العام الحالي، على أن يتم الإعلان عن النتائج في احتفال الخريجين خلال شهر مارس 2016م. 
 
يُذكر بأن السفارة البريطانية تعتزم التواصل مع الجامعات السعودية ودعوتها لترشيح خريجي بريطانيا من السعوديين وغير السعوديين من منسوبيها للمشاركة في هذه الفعالية، والتي تم إطلاقها هذا العام في عشر دول من بينها الولايات المتحدة الأميركية، والصين، والهند، والبرازيل، وهونج كونج، وتركيا.