توجهات تطويرية وتنموية لدعم الاستثمارات النسائية السعودية

شعار المنتدى الوطني لسيدات اﻷعمال

شعار المنتدى الوطني لسيدات اﻷعمال

سيدات أعمال سعوديات

سيدات أعمال سعوديات

د. ريم الفريان

د. ريم الفريان

المؤتمر الصحفي الخاص بالمنتدى

المؤتمر الصحفي الخاص بالمنتدى

المهندس خالد العتيبي

المهندس خالد العتيبي

تستعد العاصمة السعودية الرياض لانطلاق المنتدى الوطني لسيدات الأعمال خلال الفترة من 1-2 سبتمبر المقبل، وذلك برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبمشاركة وزير التجارة الدكتور توفيق الربيعة، ورئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور عبدالرحمن الزامل، وعدد من سيدات الأعمال من دول خليجية ودول عربية.
 
محاور المنتدى:
يتضمن المنتدى أربعة محاور:
- المحور الأول يتناول تنمية وتطوير الاستثمارات النسائية.
 
- المحور الثاني يبحث الاستثمارات النسائية في المملكة بين التنوع والتركز.
 
- المحور الثالث يستعرض دور ريادة الأعمال والابتكار في الاستثمارات النسائية.
 
- المحور الرابع يسلط الضوء على التجارب الإقليمية في تطوير وتنمية الاستثمارات النسائية. 
 
المؤتمر الصحافي الخاص بالمنتدى
تضمن المؤتمر الصحافي الذي تم عقده في مجلس الغرف السعودي بهذه المناسبة العديد من النقاط الهامة المتعلقة بسيدات الأعمال السعوديات والتوجهات المستقبلية نحو الاستثمارات النسائية، وكذلك النشاطات الخاصة بعمل السعوديات من المنزل.
 
الاستثمارات النسائية 
كشف الأمين العام لمجلس الغرف السعودية، المهندس خالد محمد العتيبي، عن توجه لإنشاء مجلس تنسيقي لعمل المرأة، سيقتصر التعيين فيه على العضوات في المجلس.
 
وأوضح العتيبي أن إجمالي إيداعات سيدات الأعمال في البنوك المحلية تقدر بــ 375 مليار ريال، ويمكن استثمار هذه المبالغ في فتح مشاريع استثمارية وتنموية تعود بالفائدة على الوطن وعلى سيدات الأعمال كمردود مادي، مشيراً إلى أن الاستثمارات النسائية قليلة بحجم القدرات التي تمتلكها النساء في المملكة.
 
وأكد العتيبي أن سيدات الأعمال يعملن في مجالات متعددة كتجارة الجملة والتجزئة بنسبة 33%، فيما يعمل في قطاعات المقاولات والإنشاءات 26%، وتعمل 26% في خدمات متنوعة.
 
وبين أن خطة التنمية التاسعة أقرت بمشاركة المرأة اقتصادياً، وتأنيث محلات بيع المستلزمات النسائية، ومشروع العمل من المنزل الذي تضطلع إدارة القطاع النسائي بتنفيذه بالتعاون مع الجهات الحكومية، ووضع حزمة من الآليات التي يمكن أن تساهم في تحفيز وتشجيع المرأة السعودية للدخول إلى عالم الاستثمار بشكل أوسع وبأسلوب مهني واحترافي. 
 
دعم نشاطات الاستثمارات النسائية
من جانبها ذكرت مديرة إدارة القطاع النسائي بمجلس الغرف السعودية الدكتورة ريم الفريان، أن الفترة المقبلة ستشهد تفاعلاً واضحاً وجيداً في دعم نشاطات الاستثمارات النسائية، مشيرة في الوقت نفسه إلى قيام المجلس بإعادة النظر في اللائحة المنظمة للجنة النسائية بما يتناسب مع احتياجات سيدات الأعمال في هذا الوقت، وتم إجراء بعض التعديلات من ناحية اختيار بعض العضوات.
 
وطالبت الفريان توسيع معرفة المرأة بالفرص الاستثمارية وتذليل العقوبات وإيجاد الفرص للمرأة السعودية في مواطن صنع القرار، واطلاع سيدات الأعمال على التجارب النسائية الناجحة محلياً ودولياً في مجال الاستثمارات، وتوعيتهن بأهمية التكامل والاندماج بين المشاريع الاستثمارية النسائية.
 
عمل المرأة من المنزل
وأوضحت الدكتورة الفريان إن اللجنة النسائية تقوم حالياً مع الجهات ذات الاختصاص في وضع 88 نشاطاً لعمل المرأة من المنزل وإيجاد معيار وضوابط من قبل الجهات ذات الاختصاص، مبينة أن هناك تجارب مع وزارة التعليم لعمل المرأة من المنزل وذلك من خلال تصميم البرامج التعليمية.
 
وأكدت أن هناك قلة في عدد السجلات التجارية النسائية التي تقدر بـ127 ألفاً و757 سجلاً تجارياً، مشيرة إلى أن عدد السجلات النسائية لا يرتقي إلى الطموحات والدعم الذي تحظي به سيدات الأعمال من الدولة.