"أم الإمارات" تدعم المشاركة السياسية للمرأة الإماراتية

مشاركة المرأة الإماراتية في الحياة السياسية

مشاركة المرأة الإماراتية في الحياة السياسية

أم الإمارات ترى ضرورة إنخراط المرأة في العمل السياسي

أم الإمارات ترى ضرورة إنخراط المرأة في العمل السياسي

وفرت القيادة الحكيمة والقرارات الرشيدة بيئة خصبة للمرأة الإماراتية لتثبت ذاتها وتؤكد للجميع أنها قادرة على إنجاز ما يسند إليها من مهام، كما قامت القيادة السياسية على تعميق دور المرأة في المشاركة السياسية، باعتبارها عنصر فعال ومؤثر جدا في بناء المجتمعات.
 
وقد أثبتت المرأة الإماراتية نجاحها وتميزها في مختلف المجالات الصحية، والإجتماعية، وكافة الميادين الأخرى التي جعلت التوازن بين الجنسين في بيئة العمل أمرا ضروريا، وساعدها في ذلك تضافر كل الجهود نحول مد يد العون لها وتذليل كل الصعاب التي من الممكن أن تعتري طريقها.
 
وتعد "أم الإمارات" الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لـمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الداعم الأكبر للمرأة منذ أن تم تأسيس الإتحاد النسائي، فهي مؤمنة دوما بقدرة المرأة الإماراتية على المشاركة السياسية الفعالة، وكذلك في مختلف مجالات العمل الوطني، وسعت سموها للحفاظ دوما على حقوقها السياسية ومساعدتها على ممارستها بالشكل الملائم لها ولقدراتها العالية والمميزة.
 
كما كان لسموها دور عظيم في تمكين المرأة في المجال السياسي، مقدمة الدعم الكامل لتعميق مشاركة المرأة الإماراتية في ميدان العمل السياسي، ومشاركتها في صنع القرار وذلك من خلال عمل برامج تأهيل سياسي للمرأة، لتكون مؤهلة وعلى أتمة الإستعداد للعمل السياسي.