لماذا استعانت ناخبة سعودية بالشرطة للانتخاب؟

الانتخابات البلدية

الانتخابات البلدية

 مع بروز الدور النسائي في انتخابات البلدية في المملكة لهذا العام اضطرت الناخبة شادية جنبي للاستنجاد بمركز شرطة الشرائع مساء أمس الأول بعد أن أمضت أغلب ساعات النهار بحثاً عن المقار الانتخابية الواقعة ضمن الدائرة السادسة.
 
وفي التفاصيل، توجهت شادية إلى إحدى المدرستين اللتين حددتهما أمانة مكة المكرمة كمقرين للانتخابات، إلا أنها أضاعت الطريق، ولم تتمكن من الوصول إلى المقرات الانتخابية في المدرستين لقيد الناخبات، فلم تجد حلاً إلا سؤال المارة، وبعد عدم إيجاد رد وافٍ لها توجهت إلى مركز الشرطة لمعرفة عنوان ووصف المدرستين، إلا أنها فوجئت بأن أفراد الشرطة لا يعلمون شيئاً عنهما، فواصلت البحث حتى تمكنت من الوصول إليهما عن طريق أحد السكان.
 
ولا تعتبر الناخبة شادية الوحيدة التي تعرضت لذلك، حيث واجهت الناخبة دلال عبدالله كعكي نفس المشكلة، وقضت حوالي ساعتين في البحث عن مقر المركز الانتخابي في الدائرة الرابعة في حي الإسكان.
 
من جانبه، صرح رئيس الفريق التقني بلجنة انتخابات المجلس البلدي في العاصمة المقدسة أحمد حكمت أن اللجنة أوضحت مواقع المقار الانتخابية عبر الكتيبات والبروشورات التي تم توزيعها في عدد من الجهات كالأحوال المدنية وغيرها من خلال حملة الانتخابات في وقت سابق، بالإضافة إلى وجود اللوحات الإرشادية المنتشرة في الشوارع.