جامعة سعودية تشيّد مبنى لطالباتها "صديقاً للبيئة"

مبنى في جامعة الملك فيصل

مبنى في جامعة الملك فيصل

 شعار جامعة الملك فيصل

شعار جامعة الملك فيصل

بوابة جامعة الملك فيصل

بوابة جامعة الملك فيصل

تحرص عمادات الجامعات السعودية بتوفير كافة سبل الراحة للطالبات، وتوفير مستوى عالي ومتميز من الخدمات المقدمة لهن ، لمواصلة تعليمهن براحة وطمأنينة، وفق أحدث المعايير والمواصفات التي تنعكس بشكل إيجابي على تحصيلهن ، وتسهم بدور فاعل في تحقيق نتائج متميزة للطالبات وتفوقهن الدراسي، وفي إطار ذلك أنشأت إدارة المدينة الجامعية التابعة لجامعة الملك فيصل بالإحساء، مبنىً جديداً للطالبات "صديق للبيئة".
 
مواصفات المبنى الجديد 
يتكون المبنى الجديد من صالة بطول خمسين مترًا، وعرض خمسة أمتار، وهي صالة مكيفة ومزودة بأثاث يوفر الراحة اللازمة للطالبات ، بحيث يمكنهن من انتظار السائقين براحة تامة وأمان، ولا يعرضهن لتقلبات الطقس.
 
وأوضح المهندس عبد الرحمن الحنوط، مدير إدارة المدينة الجامعية بجامعة الملك فيصل ، أن مما يميز هذا المبنى كونه من المباني الخضراء والصديقة للبيئة ، إذ سيتم تشغيل المبنى بالكامل عن طريق الطاقة الشمسية.
 
علماً بأنه سيتم استغلال سطح المبنى لتوفير الطاقة الكهربائية من خلال الألواح الشمسية ، والتي ستغطي كامل السطح على مساحة 250 مترًا مربعًا ، حيث لا يتطلب هذا النظام استخدام شبكة الكهرباء مما سيؤدي إلى تخفيف الأحمال الكهربائية ، بالإضافة إلى ذلك فإن النظام لا ينتج ملوثات بيئية ، ويعمل دون صوت ولا يتطلب الكثير من الصيانة.
 
وأعرب المهندس الحنوط ، عن أمله في أن يتم تفعيل هذا النظام على نطاق أوسع بما يضمن استدامة الكهرباء ، بكونه مصدرًا بديلاً لها ، وأن تستثمر تكنولوجيا الطاقة الشمسية لجعلها أكثر فاعلية من الناحية الاقتصادية.