افتتاح مركز متخصص لتدريب السعوديات على العمل العسكري

سعوديات في الحراسات اﻷمنية

سعوديات في الحراسات اﻷمنية

سجينات سعوديات

سجينات سعوديات

جانب من الدورة التدريبية

جانب من الدورة التدريبية

تفتيش سيدة سعودية

تفتيش سيدة سعودية

تعني المديرية العامة للسجون في السعودية بالخطط التطويرية والتدريبية اللازمة لتدريب منسوباتها التدريب الأمثل الذي يكفل أدائهن للمهام الموكلة إليهن بجدارة واحترافية.
 
وحول ذلك كشفت مديرة مركز تطوير القدرات النسائية بالسجون، مها الدوسري، أنهم يسعون للاكتفاء الذاتي من النساء المدربات لديهن، ولذلك تم فتح مركز لتدريب النساء في المجال العسكري منذ عدة أشهر، يستوعب 420 متدربة يومياً، مبينة أنه تم تزويده بـ 63 مدرِبة وموظفة خدمات مساندة.
 
وبينت الدوسري لإحدى الصحف المحلية، أن جميع قطاعات وزارة الداخلية يمكنها الاستفادة من خدمات المركز، وإعداد متدربات في المجال العسكري لهذه القطاعات أسوة بالسجون.
 
كما أوضح المتحدث الرسمي للمديرية العامة للسجون العميد الدكتور أيوب بن نحيت، أن المركز وفر قاعات دراسية، وورشا للعمل، ومعملا للكمبيوتر، وقاعة رياضية، وسكنا للمتدربات من خارج الرياض، وستفرض ساعات تدريبية إلزامية ببعض المسارات التدريبية، بينما سيكون التدريب في مسارات أخرى اختيارياً.
 
دورات المتدربات
تتضمن دورات المتدربات المسارين التاليين:
- المسار الأمني المتخصص: ويشمل التدريب على الحراسات الداخلية، الخطط والمهام، حفظ النظام، وأعمال ومهام السجون الداخلية.
 
- المسار التدريبي الأمني العام: وذلك للتدريب على الطوارئ والأزمات، أمن وسلامة، تطوير الذات، اللغات، التدريب الإداري، والإرشاد الديني.
 
هذا بالإضافة إلى مسار تدريب القيادة، والذي يتضمن برامج تدريبية متخصصة لصناعة قياديي الصف الثاني.
 
افتتاح مراكز تدريبية
يُذكر بأن مساعد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لشؤون العمليات، الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، قد افتتح مؤخراً مركز تدريب المديرية العامة للسجون بمحافظة جدة، وتم تدشين مركز تدريب المنسوبات بالرياض، ويهدف كل من المركزين إلى تطوير قدرات العاملين والعاملات في السجون في مختلف المهام الوظيفية في القطاع.