"قائد القرن الـ21 " ..لبناء القدرات وإعداد الكفاءات والقيادات في حكومة الإمارات

"قائد القرن الـ21 " ..لبناء القدرات وإعداد الكفاءات والقيادات في حكومة الإمارات

نموذج قائد القرن الـ21

نموذج قائد القرن الـ21

صممت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة " نموذج "قائد القرن الـ 21"، الذي أطلقه الشيح محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ليمثل نقلة نوعية في مجال بناء القدرات وإعداد الكفاءات والقيادات في الحكومة الاتحادية، والذي يتميز بالتركيز على المستوى الوطني وبناء شبكة علاقات فعالة بين القيادات الحكومية، وتعزيز العلاقة مع القطاع الخاص.
 
نقة نوعية
ويهدف نموذج قائد القرن الـ 21 إلى نقل مسيرة بناء القدرات وتأهيل القيادات في الحكومة الاتحادية إلى مرحلة متقدمة، من خلال اختيار نخبة من خيرة القادة الشباب المتميزين الذين سيتم صقل خبراتهم وتدريبهم على أحدث أساليب القيادة، في سبيل إعداد القيادات الأكثر تميزاً على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.
 
مصدر الإلهام
واستُلهم تصميم نموذج قائد القرن الـ21 من قيادة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بوصفه مثالاً يحتذى على مستوى العالم وقدوة في القيادة الحكومية المبنية على أسس التطوير والتنمية والابتكار، ولما تشكله قيادته للعمل الحكومي في الدولة من تجربة فريدة نابعة من رؤية واضحة وطموح كبير لإرساء دعائم الدولة المتطورة وحكومة المستقبل الذكية.
 
تنمية وتطوير المهارات القيادية
ويهدف برنامج قيادات حكومة الإمارات من تطبيق نموذج قائد القرن 21 على جميع فئاته إلى جذب أبرز المواهب والمهارات الإماراتية من القطاعين الحكومي والخاص وتقديم أفضل فرص التدريب من أجل تنمية وتطوير المهارات القيادية بالموازنة بين القطاعين الحكومي والخاص على المستويين الوطني والعالمي، وبناء شبكة تواصل بين البرنامج وخريجيه.
وتسعى الحكومة من خلال إطلاق نموذج قائد القرن الـ 21 إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات العالمية على مستوى إعداد وتأهيل القيادات الحكومية عن طريق تطوير أفضل برنامج للقيادات الوطنية على مستوى العالم، لتحقيق رؤية الإمارات 2021.
 
القطاعين العام والخاص
ويتميز برنامج قيادات حكومة الإمارات بأنه يركز على المستوى الوطني مقارنة بتركيز البرامج الأخرى في الدولة على المستويات المحلية، وبأنه يجمع بين القطاعين العام والخاص، ويعمل على الوصول إلى أفضل الشراكات العالمية، أما ما يميزه عن أفضل برامج القيادات العالمية، فيتمثل في أنه يراعي احتياجات دولة الإمارات، ويؤسس لشبكة تربط نخبة القيادات الحكومية في الدولة.
ويركز برنامج قيادات حكومة الإمارات الذي يدعم تحقيق رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية على تدريب رواد التغيير المستقبليين، ويؤهل الكفاءات اللازمة للقيادة في القرن الواحد والعشرين، كما يركز على التدريب على القيادة لا على مهام العمل.
 
4 فئات
وتأسس برنامج قيادات حكومة الإمارات عام 2008 بتوجيهات من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ويشمل 4 فئات هي القيادات الاستراتيجية والتنفيذية وقيادات المستقبل والقيادات المبدعة ويهدف إلى تمكين الجهات الحكومية الاتحادية من تحقيق الأهداف الاستراتيجية للحكومة وضمان تعزيز ودعم قدرات الكوادر الوطنية من خلال التعاون مع أفضل المؤسسات التعليمية العالمية والجامعات والمراكز العلمية المتخصصة وينظم الزيارات الميدانية العالمية للاطلاع على تجارب الدول الرائدة.