ارتفاع حالات التقاعد المبكر في السعودية

موظفات سعوديات

موظفات سعوديات

 مبالغ مالية

مبالغ مالية

شعار المؤسسة العامة للتقاعد

شعار المؤسسة العامة للتقاعد

شعار المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية

شعار المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية

 ارتفاع النسبة

ارتفاع النسبة

يختلف التقاعد المبكر من شخص لشخص آخر ولكل شخص ظروفه الخاصة، فهناك متقاعد يتجه للأعمال التجارية الخاصة، ومتقاعد يتفرغ للصيد والرحلات البرية، وكذلك متقاعدة تتفرغ لتربية أبنائها والقيام بالواجبات العائلية، وأخرى تتفرغ لتحقيق طموحاتها الخاصة، وأياً كان الظرف الذي يرتبط به اتخاذ موظف ما قرار التقاعد المبكر، إلاَ أن هذا القرار قد شهد نمواً متزايداً بين الموظفين والموظفات السعوديين، خلال الآونة الأخيرة.
 
إحصائيات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية
أعلنت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أن عدد من تقاعدوا مبكراً العام الماضي يبلغ 38 ألفًا و674 شخصاً، وبينت أنها قد صرفت للمتقاعدين منذ تحويلها من مصلحة إلى مؤسسة حتى نهاية العام الماضي 506.2 بليون ريال، بزيادة قدرها 50.1 بليون ريال عن العام الماضي.
 
وجاء توزيع المتقاعدين مبكراً حسب المناطق، التوريع التالي: 
- المنطقة الشرقية: نالت نصيب الأسد من المبالغ المصروفة للمتقاعدين، إذ بلغت 3.8 بليون ريال، تعادل 60.8% من المخصصات البالغة 6.3 بليون ريال، حيث أوضحت المؤسسة أن عدد المتقاعدين مبكراً في المنطقة الشرقية وحدها يبلغ 19 ألفًا و515 شخصاً. 
 
- منطقة الرياض: بلغ عدد حالات التقاعد المبكر فيها 6 آلاف و833 متقاعداً، بقيمة نهاية خدمة بلغت 947.8 مليون ريال، تعادل 17.6% من إجمالي المبالغ المدفوعة. 
 
- منطقة مكة المكرمة: بلغ عدد المتقاعدين فيها 6 آلاف و279 متقاعداً، منهم 4 آلاف و890 متقاعداً في جدة، وألف و389 متقاعداً بمكة المكرمة، وبلغت قيمة المبالغ المصروفة لهم 868.7 مليون ريال، تعادل 13.7%.
 
- منطقة القصيم: بلغ عدد حالات التقاعد المبكر فيها، ألف و353 حالة، وبمصروفات بلغت 144.9 مليون ريال. 
 
- منطقة المدينة المنورة: وصل عدد المتقاعدين مبكراً فيها، ألف و148 حالة، بمصروفات تجاوزت 135.4 مليون ريال.
 
شروط التقاعد المبكر
يُذكر بأنه يحق لفئات من المشتركين الحصول على المعاش قبل بلوغ سن الستين إذا تقدموا بطلب الصرف بتوفر الشروط التالية: المشترك الذي توفرت لديه مدة اشتراك فعلية لاتقل عن (300) شهر، وترك العمل الخاضع للنظام، المرأة إذا بلغ عمرها خمساً وخمسين سنة أو أكثر، وتوفرت لديها مدة اشتراك لا تقل عن (120) شهراً، وتركت العمل الخاضع للنظام.