ما هي المشكلات التي استقبلها "خط مساندة الطفل" في السعودية؟

من حملات خط مساندة الطفل

من حملات خط مساندة الطفل

خط مساندة الطفل

خط مساندة الطفل

خط مساندة الطفل في السعودية

خط مساندة الطفل في السعودية

 خط مساندة الطفل بالسعودية

خط مساندة الطفل بالسعودية

يعد مشروع "خط مساندة الطفل" في السعودية من المشاريع الوطنية الرائدة لبرنامج الأمان الأسري الوطني لخدمة الطفولة بالمملكة، ودليلاً واضحاً على ما أولاه ولاة الأمر من اهتمام متزايد بمختلف القضايا التي تهم شؤون الأسرة والطفل.
 
ولقد انطلق هذا المشروع لمساندة ودعم الأطفال دون سن الثامنة عشرة، واستجابة للاحتياجات المختلفة للطفولة في السعودية عبر هاتف مجاني وموحد على الرقم 116111، بهدف توفير المشورة للأطفال أو مقدمي الرعاية لهم.
 
الاتصالات الواردة
وفقاً للاحصائيات الأخيرة فلقد تلقى خط مساندة الطفل خلال عام 2014 م 211460 اتصالاً، أي ثلاثة أضعاف ما كان عليه عدد الاتصالات عام 2013م، من كافة مناطق المملكة الثلاث عشرة وبنسب متفاوتة، وغطت الاتصالات الواردة 93% من المحافظات في كافة المناطق.
 
الاتصالات الاختبارية والجادة
بلغ عدد الاتصالات الاختبارية الواردة إلى الخط في 2014م 171.971 اتصالاً بنسبة 81%، بينما كان عدد الاتصالات الجادة 38.489 اتصالاً بنسبة 19% من مجموع الاتصالات، وتتباين المعدلات العالمية بشكل كبير وتتأثر بطبيعة الخدمة التي يقدمها الخط، حيث ترتفع في خطوط الطوارئ والمقدمة لخدمات التدخل المباشر، وترتفع مع مرور الوقت وزيادة الوعي بالخط، واكتساب الثقة بالخط وجودة الخدمات التي يقدمها.
 
مواضيع الاتصالات
استقبل الخط طيفاً واسعاً من المشكلات التي يطرحها الفتيان والفتيات بمختلف أعمارهم، وقد تناولت الاتصالات الجادة الواردة إلى خط مساندة الطفل 20.281 موضوعاً مختلفاً من 15816 طفلاً تم تصنيفها إلى 11 موضوعاً أساسياً و130 موضوعا فرعياً، ومثلت مشكلات الصحة النفسية والاجتماعية عند الأطفال النسبة الأكبر من الاتصالات سواء عند الذكور أو الإناث بنسبة 28.1%، تليها العلاقات الأسرية 20.9%، فالمشكلات المدرسية 15,9% والإيذاء والإهمال 15.8%، ثم المشكلات في العلاقات بين الأقران 12,4%.
 
تدريب وفود من الدول الأخرى
بالتعاون مع منظمة اليونسف العالمية يستقبل خط مساندة الطفل خلال الأسبوع المقبل، وفداً من دولة عُمان للاطلاع على تجربة الخط في إطلاق وإنشاء خط المساندة، وذلك في بادرة لمشاركة الدور الفاعل الذي يقوم به خط مساندة الطفل ببرنامج الأمان الأسري الوطني لخدمة الطفل والطفولة بالمملكة، وسعياً لتوثيق العلاقة بين الخط السعودي وخطوط الدول الأخرى، ومن المقرر أن تكون زيارة الاقتران للوفد العماني لمدة ثلاثة أيام متتالية، سيتم فيها عمل برنامج متكامل لتدريب الوفد العماني، وتم وضع الجدول التدريبي ليكون بمنزلة مرآة للجهود والإمكانيات التي يقدمها الخط ولتبادل الخبرات والمهارات.
 
وحول ذلك أوضحت مديرة خط مساندة الطفل السعودي المدير الإقليمي لخطوط مساندة الطفل بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا تهاني المجحد، إن الزيارة تأتي وفق برنامج دولي ضخم لتبادل زيارات الاقتران بين دول المنطقة يتبناها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "خط مساندة الطفل" في المملكة العربية السعودية بحكم إمكانياته وخبرته في هذا المجال.