"تحفيظ" و"توسع" و"تواصل" ضمن اهتمامات وزير التعليم السعودي

شعار وزارة التعليم

شعار وزارة التعليم

 من المباني المجددة

من المباني المجددة

 من المباني المجددة

من المباني المجددة

الطلاب ومدارس التحفيظ

الطلاب ومدارس التحفيظ

تواصل

تواصل

الطالبات ومدارس التحفيظ

الطالبات ومدارس التحفيظ

يعني وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيل، بكل ما من شأنه أن يعود بالنفع على جميع الطلاب والطالبات بجميع المراحل التعليمية، وحصيلتهم العلمية مستقبلاً، ومع اقتراب موعد بدء الدوام المدرسي للعام الجديد، بدأ وزير التعليم بإصدار العديد من القرارات، واهتم بتوفير العديد من الاحتياجات اللازمة لإتمام جاهزية المدارس لاستقبال العام الجديد على أكمل وجه.
 
فتح فصول لتحفيظ القرآن في مدارس التعليم العام
أصدر وزير التعليم تعميماً بتفويض مديري التعليم بالمناطق والمحافظات بصلاحيات فتح فصول لتحفيظ القرآن الكريم في مدارس التعليم العام ويلحق به الراغبون من الطلاب، وفق ضوابط أهمها أن يكون الاعتماد من خلال لجنة برئاسة مدير التعليم والمساعدين للشؤون التعليمية والمساعد للشؤون المدرسية ومدير التوعية الإسلامية ومديري الإشراف التربوي.
 
وجاء في التعميم أن من بين الضوابط أن يطبق في فصول التحفيظ منهج مدارس تحفيظ القرآن الكريم وفق كل مرحلة، ويرشح الطلاب بناء على طلب أولياء أمورهم بحيث يكون لهم حق الاختيار في استمرار أولادهم أو تحويلهم لفصول التعليم العام، وفقاً للأنظمة المعمول بها.
 
علماً بأن احتياج هذه الفصول يسدد من وفر المعلمين والمعلمات التابعين لإدارة التعليم ومن وفر أنصبة المعلمين والمعلمات بمدارس التعليم العام وتحفيظ القرآن الكريم على أن لا يترتب على قبول الطلاب ضمن هذه الفصول الحصول على مكافأة مالية، ولا تحتسب هذه الفصول ضمن النسبة المعتمدة لمدارس التحفيظ.
 
التوسع في إنشاء المباني الحكومية لمدارس التعليم العام
تولي وزارة التعليم أهمية كبيرة لتوفير أراضي خاصة للمدارس، والاستفادة من الدعم الكبير للتعليم من الحكومة الرشيدة، حيث تعمل الوزارة على التوسع في إنشاء المباني الحكومية لمدارس التعليم العام بهدف إيجاد بيئة تعليمية مناسبة لتعليم الطلاب والطالبات، بالسعي من خلال إدارة المباني التوسع في استحداث مشاريع تعليمية جديدة في مختلف المواقع بجميع المناطق، وتوفير أراضي لمدارس البنين والبنات من خلال شراء بعض المرافق التعليمية في بعض الأحياء القائمة غير المخصص بها أراضي تعليمية للقضاء على المباني المستأجرة.
 
ومن ذلك ما اعتمده وزير التعليم لـ 26 مشروعاً مدرسياً للإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل، بقيمة تجاوزت 134.230.000 مليون ريال شملت إنشاء مباني حكومية لمجمعات مدارس ابتدائية، ومتوسطة، ورياض أطفال، بالإضافة إلى مبنى لإدارة التعليم، ومكتب للتعليم شمال حائل.
 
وزير التعليم يطالب مسئولي "تواصل" بالتفاعل الجاد مع المستفيدين
أكد وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيّل، خلال اجتماعٍ عقده مع وكلاء الوزارة ومديري العموم والمسئولين في خدمة "تواصل" بتخصيص أماكن للمستفيدين للتواصل معهم كلٌ في اختصاصه، كما نوه على أهمية الرد على اتصالات المستفيدين الواردة منهم بكل أنواعها بما يضمن الاستماع لهم والإجابة على استفساراتهم والعمل على حل ما يواجهونه.
 
وحث الدكتور الدخيّل على نشر أرقام الاتصال الهاتفي في موقع الوزارة والجامعات وإدارات التعليم وتخصيص موظفين في كل جهة مع التأكيد على جودة الأداء لتذليل الصعوبات وتسهيل الإجراءات والعمل على تحقيق رغبات المستفيدين وإنهاء معاملاتهم في أسرع وقت ممكن.
 
فيما استعرض المسئولون في خدمة تواصل التقارير الدورية للخدمة، ونسبة الإنجاز للطلبات الواردة لها، والتأكيد على وكالات الوزارة بالتنسيق مع المعنيين للرد على جميع الطلبات، لتحقيق الجودة في التفاعل مع المستفيدين.
 
علماً بأن خدمة "تواصل" تستقبل جميع طلبات المستفيدين عبر الموقع التالي: