جدل واسع حول تغيب الجامعات السعودية عن المراكز الـ 500 الأولى!

جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية

جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية

يحرص الكثيرون من خريجي الثانوية العامة في المملكة للإلتحاق ببرنامج الإبتعاث خارج المملكة ، كما يسعى الأغلبية منهم بالتسجيل بالجامعات ذات التخصصات المعروفة و الأكثر خبرة في مجالها بأغلب دول العالم .
 
هذا و يحرص آخرون أيضا على الإلتحاق بأقوى الجامعات السعودية في المملكة ومن ضمنهم جامعة الملك سعود وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ،  إلا أن  قائمة التصنيف العالمي للجامعات الصادرة حديثا كشفت عن إختفاء هذه الجامعات السعودية من المراكز الـ 500 الأولى، مما أثار نقاشا حادا قي موقع التواصل الإجتماعي من قبل السعوديين .
 
وتعجب الكثيرون من حصول جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية على المرتبة الـ 704 عالميا كونها أعتبرت أيضا من أقوى الجامعات السعودية منذ إنطلاقها ، وتفاجئ آخرون بإحتلال جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المرتبة الـ 847، أما جامعة الملك عبدالعزيز فحصدت  المرتبة الـ 995 ، وحصدت جامعة الملك سعود المركز الـ 569 عالميا من بين 1000 جامعة.
 
وأوضح  أحد المغردين في تويتر أنه ربما كان تصنيف الجامعات يتم وفق معايير تشمل اشياء كثيرة معتقدا أن الجامعات السعودية متقدمة اكاديميا لكن البيئة الجامعية فقيرة لأهم المتطلبات الجامعية وقال آخر أن ما تحتاجه الجامعات السعودية هو الخروج من نطاق التعليم التقليدي و تهيئة الفرص للطلاب و خروجهم من دائرة الروتين.