أبناء الإمارات ينطلقون إلى رحلات علمية واستكشافية لاكتساب مهارات العصر

أبناء الإمارات ينطلقون إلى رحلات علمية واستكشافية لاكتساب مهارات العصر

أبناء الإمارات ينطلقون إلى رحلات علمية واستكشافية لاكتساب مهارات العصر

تتطلع الوزارة إلى مستقبل أكثر إشراقاً، وغد أفضل لأبناء الإمارات

تتطلع الوزارة إلى مستقبل أكثر إشراقاً، وغد أفضل لأبناء الإمارات

يساعد في اكتساب المزيد من مهارات العصر ومهارات القرن 21

يساعد في اكتساب المزيد من مهارات العصر ومهارات القرن 21

ينطلق نخبة من طلبة المدارس ( أبناء الإمارات )، إلى رحلات علمية واستكشافية وتدريبية خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال الإجازة الصيفية، ،بهدف فتح المجال أمام قدرات ومواهب وإبداعات طلاب وطالبات المدارس، بما يرفع من مستوياتهم العلمية والمعرفية والعملية.
 
وتحرص وزارة التربية والعليم التي تتبنى التنفيذ من ضمن سلسلة البرامج والأنشطة لتأسيس مرحلة جديدة للمجتمع المدرسي، تتمكن فيها من ترسيخ جميع المفاهيم والممارسات المتصلة بتعزيز الهوية الوطنية والمواطنة الإيجابية في نفوس الطلبة، وتنويع مصادر المعرفة لديهم، بما يصقل شخصية الطلاب والطالبات، ويساعدهم في الوقت نفسه في اكتساب المزيد من مهارات العصر ومهارات القرن 21.
 
وتتطلع الوزارة إلى مستقبل أكثر إشراقاً، وغد أفضل لأبناء الإمارات من خلال إكسابهم المعارف والعلوم سواء داخل الصفوف الدراسية أو الأنشطة الإثرائية والرحلات العلمية، إلى تقوية عزيمتهم وإرادتهم ، وما يمكنكم من الحفاظ على مكتسباتنا ومواصلة إنجازاتنا بعقول مبدعة مبتكرة، تفوق التوقعات بمستوياتها العلمية الرفيعة، وقيمها الأصيلة التي تميزها.
 
ولن لن تألو الوزارة جهداً في إعداد أبناء الإمارات وشبابها ليكونوا في طليعة نخبة العلماء والمفكرين، في هذا العالم، وأنها تعد هذا الهدف مسؤولية وطنية وأمانة تعمل على أدائها على الوجه المطلوب، ولاسيما مع العالم المتجدد والمتسارع، الذي تواصل فيه دولة الإمارات استحقاقاتها في مجتمع اقتصاد المعرفة و التنافسية العالمية و المراكز الأولى.
 
وكانت وزارة التربية قد نظمت أمس الأول بالتعاون مع جهات عدة في مقر كلية التقنية العليا في الشارقة لقاءات تعريفية لـ 400 طالب وطالبة يشكلون نخبة من المتفوقين والمتميزين في المدارس الذين سوف يبتعثون إلى الخارج خلال عطلة الصيف لدى مؤسسات وشركات مرموقة للانخراط في البرنامج التدريبي العملي الفريد و الاول من نوعه والذي يحوي توليفة منوعة من البرامج التدريبية والتعليمية المنتقاة، وقد شارك في اللقاءات وتفاعل معها مجموعة كبيرة من أولياء الأمور، ممن أعربوا عن تقديرهم البالغ لوزارة التربية والتعليم، لاهتمامها بأبناء الدولة، وحرصها على إعدادهم، وتخصيصها سلسلة من الرحلات العلمية الاستكشافية والتدريبية لطلبة المدارس.
 
ويحامي البرنامج الجديد مستجدات العصر والتقدم التقني والتكنولوجي من خلال تطويع كل ما من شأنه خدمة أبنائنا الطلبة لاطلاعهم على الفرص التعليمية والوظيفية، وصهرهم في برامج علمية وتدريبية من شأنها أن ترتقي بمستوياتهم الفكرية والمعرفية، وتوظيف آخر التقنيات الحديثة لهذه الغاية، وتنويع مصادر التعلم واستقائها من مؤسسات وشركات ذات خبرة عالمية جرى التنسيق معها لخدمة الطلبة المبتعثين واستضافتهم في رحلة علمية استكشافية يؤمل لها أن تقدم حزمة من الأهداف الطموحة التي تسعى الوزارة اليها عبر ربط الطالب بكل ما هو جديد ومفيد وجعله قادراً على الابداع والابتكار.
 
ويركز البرنامج التدريبي على إكساب الطلبة المهارات العملية والقيادية، وتعزيز ثقافتهم، وثقتهم في أنفسهم، ويتيح لهم العديد من الفرص المتميزة أمامهم لتهيئة وإعداد جيل من الكوادر المواطنة القادرة على الولوج إلى التنافسية العالمية وتبوؤ مراكز قيادية بكل ثقة واقتدار، وإكسابهم المهارات العلمية والحياتية والعملية التي تصقل شخصياتهم.
 
ووفقاً لاستراتيجية الوزارة الجديدة للتدريب العملي والمهني لطلبة الصف العاشر والحادي عشر، تم تقسيم الطلبة المبتعثين للسفر إلى الخارج على النحو التالي، إذ سوف تتوجه دفعة من الطلبة إلى جامعة كامبردج - المملكة المتحدة - في الفترة من 25 يوليو الحالي إلى 8 أغسطس المقبل بهدف تحسين الكفاءة في اللغة الإنجليزية والمهارات الفنية لدى الطلاب وتحسين القدرة التنافسية في تطوير العلوم والتكنولوجيا لديهم.
 
ويهدف البرنامج إلى دعم المهارات العلمية والثقافية لدى الطلبة، والعمل على تعزيز قدرات الطلاب في الانفتاح على وجهات نظر جديدة من خلال ورش العمل الفنية التي تنفذها جامعة كامبردج ، كما  يشمل البرنامج زيارة معالم المملكة المختلفة  ضمن الجولات التثقيفية، إضافة إلى خضوع الطلبة إلى 20 ساعة من التعليم والتدريب في الأسبوع داخل كليات فيتزوليام، وكلية موراي ادواردز ، وكلية كوربوس كريستي، وكلية كنجز.
 
كما سوف يتم ابتعاث دفعة أخرى من الطلاب والطالبات إلى واشنطن، حيث تبدأ فترة الابتعاث في 21 يوليو الحالي حتى 2 أغسطس المقبل، ويتضمن  البرنامج  العديد من المناشط، مثل زيارة جامعة جورج واشنطن، ومدرسة البروتوكول والأرشيف الوطني ، ومجلس الشيوخ ، والمتحف الوطني للجريمة، والبيت الأبيض، ومركز فرجينا الفضائي، والبنتاغون، ومركز ناسا الفضائي، ومدرسة توماس جيفريسون العليا، فضلاً عن زيارة سفارة دولة الأمارات العربية المتحدة.
 
وستتوجه الدفعة الثالثة بالتعاون مع النادي العلمي الى احد دول الابداع والابتكار وهي "سويسرا"  في الفترة من 25  يوليو الحالي إلى 5 أغسطس المقبل، بهدف تمكين أبناء الإمارات من الانخراط في مختلف التخصصات العلمية المتقدمة والتعرف إلى واقعها العملي، والوقوف على أفضل الممارسات المطبقة في المؤسسات العريقة سواء داخل الدولة أو خارجها  وتزويد الطلبة بمجموعة من البرامج التعليمية والمعرفية والقيادية والمهارية، ويتضمن البرنامج اكساب الطلبة مهارات في اللغة الانجليزية ومهارات ادارة المشاريع الابتكارية ومقابلة الشخصيات الابداعية الشهيرة، والمسابقات العلمية التنافسية، بالإضافة إلى مجموعة من الزيارات الميدانية لأهم الجامعات والكليات والمعاهد والمعارض كجامعة زيورخ، والمعهد الفيدرالي للتكنولوجيا بزيورخ، ومعرض أكسبو ميلانو 2015م ومراكز الأبحاث كمركز أبحاث شركة IBM زيورخ  والمعالم العالمية الشهيرة كمحطة توليد الطاقة الكهروهيدروجينية، إلى جانب ما يتضمنه البرنامج من فعاليات ترفيهية ممثلة في زيارة نافورة جنيف الشهيرة ، ومتحف التاريخ الطبيعي، وحديقة الحيوان، وشلالات لوجانو، فيما يختتم الطلبة برنامجهم اليومي بزيارة سفارة دولة الامارات في سويسرا، لحفز الطلبة على بذل المزيد من الجهود لتحقيق ابداعاتهم وابتكاراتهم وفق البيئة الجاذبة والداعمة لهم.