"عيدية" السعوديات "جوال جديد"

من محلات بيع الجوالات

من محلات بيع الجوالات

 سعودية في احدى المحلات

سعودية في احدى المحلات

السعوديات في الأسواق

السعوديات في الأسواق

سجلت مبيعات أجهزة الجوالات في السعودية ارتفاعا في حجم المبيعات خلال الأسبوع تجاوزت 100%، وشهدت السوق حركة شرائية نشطة، خصوصاً من قبل الفتيات وذلك تزامنا مع قرب حلول عيد الفطر. 
 
ومن المتعارف عليه بين السعوديات أن "العيدية" يجب أن تكون عبارة عن جوال جديد، سواء كانت هذه العيدية من الأب أو الأخ أو الزوج ، أو حتى الابن، حتى أن محلات بيع أجهزة الجوالات لا تغلق أبوابها طوال أيام العيد، فمن لم تشتري قبل العيد لابد أن تشتري خلال أيام العيد. 
 
ووفقا لمتعاملين في سوق الجوالات فإن المبيعات تشهد ارتفاعا متزايداً في حجم الطلب، واحتلت الفتيات النصيب الأكبر من هذا الطلب، حيث أكد البائع محمد الشمري، أن الفتيات يقبلن بشكل كبير جداً على شراء الجوالات خلال موسم عيد الفطر تحديداً، وتهتم معظمهن بشكل الجهاز وألوانه الجذابة.
 
وبين الشمري، أن جميع المحلات تتنافس في تقديم الأحدث من الجوالات خلال هذا الموسم، ومعظم المحلات تجهز مخزوناً خاصاً من الأجهزة الحديثة ذات الألوان الأنثوية، خاصة وأن الفتيات يبحثن عن الأجهزة الحديثة حتى وان كانت أجهزتهن في حالة جيد ، حيث يستبدلنها بالنوع الأحدث والأكثر تطوراً، من باب مجاراة الموديلات أو "إتباع الموضة"، هذا بالإضافة إلى إقبالهن على شراء الإكسسوارات التكميلية للأجهزة، وذلك وفقا للألوان التي تناسب ملابس العيد لكل فتاة.