نجاح النسخة الثالثة لأكبر معرض وطني رمضاني للأسر المنتجة

جانب من المعرض

جانب من المعرض

بعض المعروضات

بعض المعروضات

الفيصل أثناء الافتتاح

الفيصل أثناء الافتتاح

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة قبل يومين النسخة الثالثة لأكبر معرض وطني رمضاني للأسر المنتجة، بمشاركة 700 أسرة تعرض آلاف المنتجات في قاعة هيلتون جدة، بحضور عدد من رجال الأعمال والمهتمين بالعمل الاجتماعي والحرفي، وأكثر من 1500 مشارك من مختلف شرائح المجتمع.
 
شهد المعرض خلال هذه السنة زيادة 20% في عدد المشاركين عن النسخة الثانية، واشتمل على  مئات السلع الاستهلاكية والمعمرة التي طرزتها أنامل وإبداعات سعودية، بهدف فتح أسواق جديدة واستثمار أكثر شهور الموسم رواجا في عرض إبداعاتهن وتعزيز مكانتهن كأحد المكونات الرئيسية للاقتصاد السعودي.
 
وتنوعت معروضات الأسر المشاركة بين ملابس وشراشف وبياضات لمختلف الاستخدامات ومجوهرات وعطور وأطعمة وحلويات أبدعتها أيادي سعودية من نسيج المجتمع الحجازي على علم ودراية برغبات المتسوقين وبنكهة وذوق من صميم البيئة، كما يحمل المهرجان صوراً من عبق الماضي والحاضر تحمل حنين الماضي لأيام رمضان وفرحة استقبال عيد الفطر المبارك.
 
وأتاح المعرض في نسخته الثالثة فرصة للترويج للأسر المنتجة وبناء الميزة التنافسية لاقتصاديات الأعمال الوطنية، ووضع أساس قوي لتحويل فكر الأسر المنتجة إلى فكر اقتصادي مؤسساتي هام يعتمد على ضرورة إشراكه في عملية التنمية التجارية والصناعية كأحد الركائز الهامة في بناء مداخل الاقتصاد الحديث للمملكة العربية السعودية بمشاركة كل المهتمين بهذا العمل. 
 
إلى ذلك اعتبر المستشار أحمد الحمدان، أن المعرض في نسخته الثالثة فرصة للترويج للأسر المنتجة والمشاركين، وبناء الميزة التنافسية لاقتصاديات الأعمال الوطنية، ووضع أساس قوي لتحويل فكر الأسر المنتجة إلى فكر اقتصادي مؤسساتي هام.