السعودية أضوى الدخيل نموذج ملهم و موهبة متألقة

السعودية أضوى الدخيل نموذج ملهم و موهبة متألقة

السعودية أضوى الدخيل نموذج ملهم و موهبة متألقة

أضوى الدخيل حلت ضيفة على برنامج يا هلا مع الإعلامي علي العلياني

أضوى الدخيل حلت ضيفة على برنامج يا هلا مع الإعلامي علي العلياني

أن تكون شخصية ناجحة تحتاج لعمل الكثير و تحقيق الإنجازات لتصل لمستوى عالي من التميز مما يجعلك قادرا على فرض وجودك وسط نخبة من الأسماء المعروفة من قائمة الناجحين في العالم ، فكيف إن كانت فتاة تعيش في مجتمع محافظ و تبرز بقوة في هذا العالم الاستثنائي . 
 
أضوى الدخيل فتاة سعودية أثار لقاءها مع الزميل علي العلياني في برنامج ياهلا على روتانا خليجية نقاشا واسعا في برامج التواصل الاجتماعي خلال بثه أمس الثلاثاء وحتى اليوم ، كما حصلت حلقتها على اليوتيوب أكثر من 13 ألف مشاهدة في أقل من ٢٤ ساعة ، ناقشت فيها حياتها الخاصة والمهنية وقامت بعزف الكثير من المقطوعات الموسيقية بآلتها المفضلة “الجيتار" ، كما أستضاف العليان والدتها فاتن الحازمي والتي تكلمت فيها عن ابنتها التي إعتبرتها مشروع حياتها مع أخيها عبدالعزيز .
 
 تحدثت أضوى في كثير من المواضيع ما بين موهبتها وطموحها وأحلامها وبين دراستها وشغفها بالعلم والثقافة والقراءة ، تلك الشابة السعودية المبتعثة بجامعة هارفارد الأمريكية ، قادها حبها للفن لتكون أول سعودية عازفة للجيتار ، و أصدرت كتابها الأول في إدارة الأعمال وعلم النفس وهي  بسن صغير و هو تلخيص بسط قراءاتها في 400 كتاب بنفس المجال.
 
كما تخصصت أضوى في أكثر من تخصص جامعي حيث درست ثلاثة تخصصات بجامعة هارفارد في ذات الفترة و حصلت فيها على البكالوريوس " إدارة أعمال - ريادة أعمال - ومحاسبة مالية" إضافة إلى دبلوم في علم نفس ، و فازت في ٣ مسابقات خاصة في بيع أعلى نسبة أسهم في أمريكا من أشهر البنوك فيها وتسمى "كابيتال ماركتس" مما جعلها الأكثر طلبا منها ، كلنها آثرت العمل بشركتها الخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية ، كل ذلك وهي لم تتجاوز الثلاث وعشرون ربيعا كونها من مواليد ١٩٩٢ ميلادي .
 
ولم تمنع الدخيل دراستها تلك من استثمار هواياتها ، حيث قامت بإصدار ألبوماها الفنيان في عزف الجيتار ، و كانت الأولى على مستوى المملكة لعامي 2008 و2009 في رياضة الإسكواش ، وتخوض الآن في رياضة الدراجة وتبقى لها ٣٠ ساعة فقط للحصول على رخصة الطيران من أمريكا.