جدة تستعد لإنشاء أكبر نافورة راقصة في السعودية

النافوره الراقصة

النافوره الراقصة

النافوره الراقصة في جدة

النافوره الراقصة في جدة

النافوره الراقصة في جدة

النافوره الراقصة في جدة

النافوره الراقصة في جدة

النافوره الراقصة في جدة

تحظى مدينة جدة بالعديد من المشاريع السياحية التي أدخلتها كعروس للبحر الأحمر في سباق التنافس على السياحة الخليجية والعربية، خصوصاً وأنها المقصد الأول لكل سكان وزائري المملكة العربية السعودية. 
 
إحدى المشاريع السياحية المتميزة التي تعتزم الإدارة العامة للحدائق والتشجير التابعة لأمانة جدة طرحها، مشروع بناء أكبر نافورة تفاعلية في المملكة، حيث تحتوي على إضاءة ملونة وأجهزة صوت وموسيقى، وذلك في بحيرة السمكة بمنطقة أبحر الشمالية، على أن يتم التنفيذ خلال 12 شهراً.
 
علماً بأنه قد تم الانتهاء من كل الدراسات الفنية للمشروع، ومن المقرر أن يصاحب ضخ المياه في النافورة موسيقى مع الليزر ثلاثي الأبعاد التفاعلي الذي يعمل على تناغم الموسيقى مع العروض المائية، كما سيتم تركيب أجهزة بروجكتور لعرض الصور، بحسب ما نقلته إحدى الصحف المحلية.
 
وستتكون النافورة من 904 قواذف للمياه منها 320 قاذف نافورة راقصة، و96 قاذف نافورة ضبابي، بالإضافة إلى قاذف نافورة فقاعات، وقواذف أخرى لعمل أشكال مختلفة، كما ستحتوي على إنارة ملونة وسماعات صوت.
 
يُذكر بأن مدينة جدة قد حظيت مسبقاً بإطلاق النافورة الإبداعية الراقصة للمرة الأولى في المملكة، خلال مهرجان "جدة 33" والتي قدمت فيها عروضها على كورنيش جدة الأوسط، جنوب نادي الفروسية، بعد أن روعي فيه استقبال أكبر قدر ممكن من المصطافين ومرتادي عروس البحر الأحمر وانسيابية الحركة المرورية وسهولة التنقلات وتوفر مواقف السيارات، ونالت النافورة الإبداعية المصحوبة بعروض الليزر استحسان كل ضيوف مهرجان جدة في حينه.