الدخيل يفتتح مقر مؤسسة "تكافل" ويطلق عددا من المبادرة التطوعية

قام عزام الدخيل وزير التعليم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة تكافل، مؤخرا بتدشين عدد من المشروعات والمبادرات التي تنفذها مؤسسة "تكافل" الخيرية لخدمة الطلاب والطالبات للعام الدراسي القادم.
 
وكان من أبرز هذه المشاريع تطوير العمل التطوعي في القطاع التعليمي، وذلك التعاون مع عدد من الجامعات ومؤسسات المجتمع المدني، وإنشاء منظومة الأنظمة والخدمات الإليكترونية، وإطلاق مبادرة التدريب وصقل المهارات، بالإضافة إلى مبادرة الكتاب الإلكتروني.
 
وفي وقت سابق، افتتح الوزير الدخيل المقر الجديد لمؤسسة تكافل الخيرية، واطلع على سير العمل في المؤسسة وتسجيل الطلاب والطالبات المستفيدين للعام القادم، كما أشاد بجهود وبرامج وخطة مؤسسة تكافل واعتبرها منصة متقدمة للعمل التطوعي في المملكة.
 
واطلع الوزير كذلك على آلية الاستحقاق ونظام التسجيل الإليكتروني وبرنامج وجبتي الذي يخدم الحد الجنوبي للمملكة والتي تزيد على أحد عشر مليون وجبة سنوياً.
 
كما استمع إلى تقرير موجز من أمين عام المؤسسة الدكتور محمد بن عبد العزيز العقيلي تناول عددا من البرامج والمبادرات التي نفذتها المؤسسة بالشراكة مع بعض الجهات الداعمة كمبادرة هدية المعرفة، ومبادرة براعم التقنية.
 
وفي الختام، شكر وزير التعليم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة تكافل جهود المعلمين والمعلمات المتطوعين مع برامج المؤسسة والبالغ عددهم 80.000 متطوع في 43 إدارة تعليم في مختلف مناطق المملكة.