أمير القصيم يلبي استغاثة فتاة.. ويعقد قرانها بمكتبه!

 أمير القصيم

أمير القصيم

يعتبر "العضل" أحد أهم أسباب ارتفاع نسبة العنوسة في السعودية، ما يؤدي لهروب عدد من الفتيات من أسرهن، و"للعضل" صور متعددة، ولكن تتمحور القضية الأساسية في "عضل الفتيات" حول تعطيل الفتاة عن الزواج من قبل ولي أمرها لأسباب عدة.
 
إحدى هذه الفتيات التي وقعت ضحية لعضل أخيها، لجأت إلى أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن مشعل، الذي تدخل بصفة شخصية لإنهاء معاناة هذه الفتاة وحل مشكلتها.
 
وفي التفاصيل التي أوضحها عضو لجنة إصلاح ذات البين بالمنطقة الشيخ راشد الشلاش، أن الفتاة لجأت لأمير القصيم، وشكت له عضل وليها "شقيقها"، وأخبرته بأنه يرفض كل من يتقدم لطلب يدها، ويضع شروطاً تعجيزية تحول دون إتمام الزواج.
 
ولبّى أمير منطقة القصيم مناشدة فتاة، ولم يتردد في التوسط لها ومساعدتها شخصياً، حيث قام باستدعاء ولي أمرها ومناصحته، مبيناً له عظم ما يقوم به من حرمان أخته من الزواج، حتى تم إقناعه بالحسنى، وأثمرت جهوده على موافقة ولي الأمر على زواج الفتاة، بل وتم بالفعل عقد قران الفتاة في مكتب الأمير ظهر أمس بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة.
 
يُذكر بأن أمير القصيم شكر ولي أمر الفتاة على قبول توسطه لتلبية طلب هذه الفتاة، داعيا أولياء الأمور إلى عدم المبالغة في المهور وتسهيل زواج بناتهم والتيسير على الشباب بالمهور لتحصين الشباب والفتيات.