تعبئة وتوزيع السلال الغذائية الرمضانية في السعودية

نادي الجبيل التطوعي

نادي الجبيل التطوعي

من السلال الرمضانية

من السلال الرمضانية

متطوعون يجهزون السلال

متطوعون يجهزون السلال

جمعية سيهات

جمعية سيهات

المتطوعون يجهزون السلال

المتطوعون يجهزون السلال

تعتبر مشاريع السلال الغذائية الرمضانية من أهم المشاريع الخيرية التي تحرص عليها العديد من الجهات خلال شهر رمضان في المملكة العربية السعودية، ومع اقتراب غرة الشهر الكريم بدأت العديد من الجهات بالفعل في تعبئة وتوزيع السلال الرمضانية على المحتاجين.
 
جمعية سيهات 
أعلنت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية أنها بدأت في توزيع السلال الرمضانية على المستفيدين من محتاجين وأيتام.
 
أكد ذلك أمين عام اللجان في الجمعية المهندس حسين بونيان، وأوضح أن الأسر التي ترعاها الجمعية البالغ عددها 850 أسرة، ستستلم السلة الغذائية المحتوية على قرابة 15 صنفًا، مع اختلاف السلة وحجمها لكل أسرة بتفاوت أعداد أفرادها.
 
وأشارت مسؤولة لجنة التوزيع بتول الصاخن أن آلية التوزيع وضعت بعد مرحلة حصر الأسر المستفيدة، وتقتضي توزيع جميع السلال الغذائية خلال خمسة أيام، مشيرة إلى أن الكوادر أبدوا استعدادهم لتوزيع أكثر من 200 سلة يوميًا.
 
لجنة التنمية الاجتماعية
استفادت 50 أسرة من مشروع السلال الغذائية الرمضانية الذي أطلقته لجنة التنمية الاجتماعية لأحياء الخبر الشمالية لصالح الأسر الفقيرة والمحتاجة.
 
وأوضح رئيس اللجنة عبدالله بن مبارك الدحيم، إن المشروع يهدف إلى توفير المتطلبات اللازمة للأسر المحتاجة في شهر رمضان، حيث ستسهم السلة في تخفيف جزء من الأعباء المالية على الأسر في رمضان، كما أنها باب لإدخال السرور على الأسر التي لا تستطيع شراء بعض المستلزمات خلال شهر رمضان، موضحاً أنه تم التعاقد مع أحد المراكز المتخصصة التي وفرت السلة بما تحتاجه الأسرة في شهر رمضان من مواد غذائية ضرورية.
 
وأشار الدحيم إلى أن فريق "ملاك هارلي" للدراجات النارية في الظهران تطوعوا للمشاركة في هذا المشروع الخيري بتوزيع السلال على الأسر المستهدفة يرافقهم فريق من اللجنة للإشراف على عملية التوزيع، لافتاً إلى أنه سيكون هناك دفعة أخرى من السلال من المؤمل أن تكون خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك.
 
نادي الجبيل التطوعي
أنهى نادي الجبيل التطوعي بالهيئة الملكية بالجبيل (1540) ساعة عمل تطوعية تم خلالها تعبئة وتوزيع (1070) سلة غذائية على الأسر المحتاجة في (محافظة الجبيل، ورأس تنورة، وحزم أم الساهك، والنعيرية، ومليجة، ودارين، وأم الساهك، ومليجة)، وذلك بمشاركة (120) متطوعا ومتطوعة من أعضاء نادي الجبيل التطوعي، وموظفي شركة صدارة للكيميائيات يتقدمهم مدير عام الخدمات العامة بالهئية الملكية بالجبيل عبدالعزيز بن عبدالله المسند.
 
وتعد مبادرة السلة الغذاء الرمضانية إحدى المبادرات التي ينظمها نادي الجبيل التطوعي بالتعاون مع شركة صدارة ضمن مشروع (عناق التطوع) وذلك لتحقيق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع وسد احتياجات الأسر المحتاجة في شهر رمضان المبارك، إضافة لاستثمار طاقة المتطوعين والمتطوعات خلال الإجازة الصيفية في مشاريع تعود عليهم بالفائدة، وتزودهم بالخبرة في إدارة البرامج، وتعودهم على البذل والعطاء لمجتمعهم وأمتهم .
 
يُذكر أن السلة الغذائية الرمضانية للعام 1436هـ تحتوي على (22) صنفاً من المواد الغذائية المختلفة ، حيث تزن السلة الواحدة (85) كيلو جراما، ويصل المجموع الكلي للعبوات الغذائية (141.240) عبوة بوزن كلي قدره (90.950) كيلو جراما حيث تمت تعبئتها وشحنها ونقلها للجمعيات الخيرية عن طريق المتطوعين خلال ساعات العمل التطوعي المذكورة .