عروس البحر الأحمر تستعد لإنطلاق مهرجان "رمضاننا كدا 2"

من فعاليات المهرجان الاول

من فعاليات المهرجان الاول

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من فعاليات المهرجان السابق

من المعروضات الاثريه

من المعروضات الاثريه

من المعروضات الاثريه

من المعروضات الاثريه

جانب من المهرجان السابق

جانب من المهرجان السابق

اقبال الزوار على المهرجان السابق

اقبال الزوار على المهرجان السابق

تستعد عروس البحر الأحمر جدة لإنطلاق فعاليات النسخة الثانية من مهرجان "رمضاننا كدا 2"، بفعاليات مميزة تستهدف جميع شرائح المجتمع، وهو ما يعطيها أهمية كبرى، عبر ارتباط الزائرين بالماضي الجميل، والشعور بالحنين للعيش في زمن الآباء والأجداد، بأجواء دينية واجتماعية ماتعة، سواء من العادات أو التقاليد، التي اندثرت في زخم التغيرات التي طالت مجتمعنا المحلي.
 
وأفصحت اللجنة التنفيذية لمهرجان جدة التاريخية "رمضاننا كدا 2"، عن 14 فعالية كبرى تستقبل زوار النسخة الثانية من فعاليات المهرجان بالمنطقة التاريخية، جرى تحديدها بعد سلسلة اجتماعات متواصلة، مع مؤرخين وخبراء بالمنطقة، إضافة إلى التباحث في شأنها مع مستشار "رمضاننا كدا2" مقعد جدة وأيامنا الحلوة.
 
وبينت اللجنة أن الأمير مشعل بن ماجد، محافظ جدة رئيس مجلس التنمية السياحية واللجنة العليا لمهرجان جدة التاريخية، اعتمد أنشطة "رمضاننا كدا2"، باعتبارها تمد الزائرين وخصوصاً من الجيل الجديد، بخريطة معلومات حول تفاصيل الأجواء الرمضانية التي عاشها أهل المنطقة قبل 68 عاماً.
 
ومن ضمن تفاصيل الأنشطة الكبرى لمهرجان "رمضاننا كدا2"، خان أبو عنبة، وهو سوق يحاكي الأسواق القديمة لجدة التاريخية، إضافة إلى المقاهي وبسطات الأكلات الشعبية التي اشتهرت بها المنطقة قبل عقود طويلة، ولا يزال الناس يستهوون استطعامها.
 
ومن الأنشطة المركزية أيضا ما يتعلق بالفن التشكيلي والرسم الجمالي، وحددت في فعاليتي "كان كدا" الذي خصص للتشكيليين، وزقاق الرسامين، إضافة إلى نشاط "بيوتنا كدا"، الذي يقام بالتعاون مع مؤسسة جدة وأيامنا الحلوة، عبر تجسيد كامل للبيت الحجازي متكامل المنافع.
 
وجرى إعطاء جانب التاريخ الثقافي أولوية خاصة في المهرجان، عبر أربع فعاليات مهمة، تمثلت في: مكتبة جدة، ودار باعشن الثقافي، ومتحف ضياء عزيز ضياء، ومعرض تاريخ أمراء منطقة مكة، الذين كان لهم إنجازات في الاهتمام بقلب جدة النابض.
 
وأكد وكيل محافظة جدة والمشرف العام لمهرجان "رمضاننا كدا 2" محمد الوافي، استمرار المهرجان على نفس رتم الجودة وحسن اختيار الفعاليات في نسخته الثانية عبر المسار الذي تم اعتماده لاستقبال الأهالي والزوار في المنطقة التاريخية خلال شهر رمضان، على مساحة 1000متر مبهجاً ومدخلاً السرور على قلوب الأسر الجداوية وزوار عروس البحر الأحمر.
 
وبينت التقارير الصادرة عن اللجنة المنظمة للمهرجان بدء مساره من ميدان البيعة بمنطقة البلد جوار فرع وزارة الخارجية، امتداداً إلى برحة البستاني في حارة المظلوم، ويعود من زقاق أبو الحمايل بحارة الشام، وحتى مجسم باب المدينة.
 
كما أكدت اللجنة تواجد المرشدين السياحيين من بداية المسار وحتى نهايته، لإرشاد الزوار وتعريفهم بملامح "تاريخية جدة"، التي تحمل بعداً مهماً في تاريخ المنطقة، التي شكلت جدة القديمة، والتي كانت داخل السور، وستستقبل فعاليات المهرجان زوارها من الساعة العاشرة مساءً عقب صلاة التراويح وحتى الثانية فجراً، وذلك طيلة تسعة عشر يوماً، من 1 إلى 19 من شهر رمضان الفضيل، فيما ستستمر فعالية خان أبو عنبة، ومطاعم الكبدة والبليلة حتى نهاية الشهر.