أخصائية سعودية تحذر من "أدوية الانستغرام"

حذرت اختصاصية التغذية سلمى الزومان من الوثوق بأدوية التخسيس وإنقاص الوزن التي تباع عبر الانستغرام من قبل مسوقين لا يعلمون مدى خطورة تلك الأدوية والتي تصرف دون إستشارة الطبيب.
 
وأكدت وجود سوق سوداء مشبوهة على الإنترنت تروج لأدوية غير مطابقة للمواصفات والمقاييس الطبية المعتمدة لدى هيئة الغذاء والدواء في المملكة، تحت زعم أنها تخفض الوزن، ولكنها تتسبب في أضرار صحية كبيرة.
 
وحذرت من وجود شبكات آسيوية تتخذ من بعض الدول العربية مركزا لها ، تستهدف المهتمين بتخفيف الوزن، مستغلين تفشي مشكلة السمنة في المملكة، وفي دول الخليج عموما، بحيث يتم توصيلها إلى المستهلك عن طريق البريد أو الشحن.
 
وقالت الزومان: "راجعتني في عيادتي فتيات لم يتجاوزن الـ17 عاما، كن ضحايا حبوب التخسيس غير المرخصة طبيا التي تؤدي إلى نتيجة عكسية بزيادة السمنة بدلا من تقليلها، إضافة إلى تسببها في إفراز على هرمونات سلبية بجسم الإنسان. وهي أحد ضحايا الإعلانات المضللة التي تنتشر على الانستغرام وتستهدف اليائسين من الشباب".