ماذا حصل للمواطن السعودي في مستشفى أردني؟

تعرض المواطن فواز دغيشم العنزي الذي يبلغ من العمر 27 عاماً لخطأ طبي تسبب في دخوله بغيبوبة ثم وفاته بعد إجراء عملية جراحية في الأنف في إحدى مستشفيات العاصمة الأردنية عمّان. 
 
وأكد عبدالله العنزي مرافق وابن عم المريض أن فواز أدخل إلى مستشفى عمان بتاريخ 2/5/2015 م لإجراء عملية في الأنف، وحسب التقرير الصادر من المستشفى الذي أوضح بعد إجراء العملية في 30 دقيقة أصيب المريض بصعوبة في التنفس استدعى الأطباء المعنيين فريق الإنعاش، وتم وضع رغامي في الفم لمساعدته على التنفس، وأجريت له عملية إنعاش للقلب والرئتين، وعلى الفور تم نقله إلى قسم العناية المركزة، حيث وضع على الجهاز التنفسي، وخلال وجوده في العناية المركزة وعند الفحص السريري العصبي لم يبدِ أي تجاوب للمنبهات الخارجية، وبتاريخ 5/5/2015م أجري له فحص الأعصاب لفاعلية الدماغ، وتبين أنه يعاني من موت دماغي.
 
واستمرت حالته في التدهور وتوفي قبل أن يتم نقله إلى المملكة العربية السعودية.
 
وعلى إثر مطالبة أسرة المواطن بالتحقيق قبل وزارة الصحة الأردنية والسعودية أصدر المدعي العام في دولة الأردن تقريراً ينص على إحالة مستشفى خاص أردني لمحكمة جنوب عمّان بعد ثبوت تورط المستشفى في خطأ طبي إثر عملية جراحية في الأنف تسببت في تدهور الحالة الصحية.