تتويج 11 مشروعاً تجارياً سعودياً بـ20 مليون ريال لدعم الرواد

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

برنامج مسرع اﻷعمال

برنامج مسرع اﻷعمال

الرواد والرائدات الفائزين

الرواد والرائدات الفائزين

بهدف تنشيط بيئات تحفيز وتسريع الأعمال الريادية بالمملكة، وضخ فكرة الابتكار، وتحويل المجتمع إلى مجتمع معرفي ومنتج لا يقف عند حدود الفكرة فقط، أنشأت جامعة أم القرى وشركة وادي مكة للتقنية برنامج "مسرع الأعمال".
 
وجاءت فعاليات ونشاطات الدفعة الرابعة من برنامج "مسرع الأعمال" التي اختتمتها جامعة أم القرى وشركة وادي مكة للتقنية، بالإعلان عن تتويج أحد عشر مشروعاً تجارياً رائداً، وإطلاقها لدخول الأسواق التجارية بعد استيفائها كافة الشروط.
 
وحضر المشاركون والمشاركات بالإضافة إلى منظمي البرنامج في الجلسة الختامية التي أقيمت بالغرفة التجارية بمكة المكرمة لتلقي شهادات التكريم من إدارة البرنامج ومدير جامعة أم القرى الدكتور بكري عساس، ووكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي.
 
وأوضح الدكتور عساس في كلمته التي ألقاها على الحضور بأن الجامعة أرادت من البرنامج أن يعلي من روح الابتكار والإبداع لدى الطلبة والطالبات فهي من ناحية مطلب شرعي، إضافة إلى رفع روح الابتكار والمبادرة لدى الطلبة، وكانت النتيجة إقبالاً فاق التوقعات في الدفعات الأولى، وبراءات اختراع وشهادات ملكية فكرية بالعشرات والمئات، لكن هذا لم يكن فقط الطموح والتحدي أمام هدف الجامعة من البرنامج والمتمثل في تحويل هذه البراءات والابتكارات إلى منتج تجاري ناجح ملموس، بدلاً من أن تظل مجرد أفكار حبيسة أدراج المكاتب أو شهادات مؤطرة.
 
وأشار إلى أن المساهمة في التنمية الاقتصادية للبلاد بشكل فاعل وملموس هي مقياس نجاح منتجات البرنامج ومخرجاته، وأكد أن الشبان والشابات السعوديون قد أثبتوا للعالم كله بأن لديهم من الريادة والإمكانات والقدرات وحس المبادرة ما يضعون به بصمتهم الخاصة، ويبتكروا بأنفسهم أعمالهم الخاصة، ويصنعوا بأنفسهم الوظائف لغيرهم، وهو ما يثبته يومياً المشاركون في هذا البرنامج.
 
علماً بأن المشاريع الأحد عشر المتأهلة للدخول إلى الأسواق يمكنها الحصول على تمويل من خلال كرسي المعلم محمد بن لادن للإبداع وريادة الأعمال الذي يصل إلى 20 مليون ريال سعودي، يتم من خلالها منح التمويل لإطلاق المشاريع المتأهلة من الدفعة الرابعة، التي أثبتت نجاحها وجاهزيتها، وحصلت على شهادة المدربين بذلك من خلال إنتاجها نماذجها الأولية لمنتجاتها.
 
وشهدت الجلسة الختامية أيضاً معرضاً تفاعلياً للمشاريع والشركات الريادية التي تم تخريجها، والإعلان عن بدء التسجيل لبرنامج محطات ريادة الأعمال الصيفية الذي تنظمه الجامعة، وشركة وادي مكة للتقنية في فترة العطلة الصيفية، وهو متاح لطلاب وطالبات الجامعة إضافة إلى 10 مقاعد إضافية سيتم توفيرها لغيرهم من الشبان والشابات الراغبين في الاستفادة من البرنامج، الذي يهدف إلى بناء الفكر الريادي، وتمكين المشاركين من المهارات العملية المطلوبة في عالم ريادة الأعمال، وتتضمن محطات الإبداع، الابتكار، الإعداد، السوق، المال، ومحطة الجوهر,