شربتلي أول فارس عربي يشارك في البطولة "البارالمبية" للفروسية

احمد شربتلي

احمد شربتلي

تعتبر رياضة الفروسية من الرياضات الأصيلة، والتي تمثل جزءاً من هوية وتراث وعراقة المجتمع السعودي، وتحظى هذه الرياضة برعاية خاصة ودعم سخي واهتمام كبير، تميزت من خلاله على كافة الأصعدة، وحققت الكثير من الانجازات في المحافل الدولية المختلفة.
 
وفي انجاز جديد ومميز أعلنت اللجنة البارالمبية السعودية عن مشاركة الفارس السعودي أحمد شربتلي، في منافسات الدورة البارالمبية للفروسية (الدراساج) 2016م، التي ستقام منافساتها في البرازيل.
 
تأتي مشاركة الشربلتي كأول فارس عربي يشارك في البطولات العالمية لرياضة الدريساج بعد تنسيق اللجنة البارالمبية السعودية مع الاتحاد السعودي للفروسية لاعتماده رسمياً في البارالمبية الدولية، وقد بدأ الشربتلي بتنفيذ برنامجه التأهيلي بإشراف فريق فني متخصص في رياضة "الدراساج" في عدد من الدول الأوربية.
 
وعبر الشربتلي عن سعادته واعتزازه بالمشاركة في هذه البطولات الدولية باسم المملكة، داعياً المولى إلى أن يوفقه في تحقيق انجازات مشرفة للفروسية السعودية في ظل الدعم والرعاية والاهتمام الذي يجده شباب ورياضي هذا الوطن من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
 
من جانب آخر اختتمت مؤخراً فعاليات البطولة الوطنية لجمال الخيل العربية الأصيلة في نسختها السادسة، وسط مشاركة أكثر من 353 جواداً تعود إلى 158 مالكاً، بإشراف مركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة بديراب.
 
وأبدى المشرف العام على مركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية سامي النحيط، ارتياحه إلى مستوى الإنتاج الرفيع في ساحة الفروسية السعودية مؤكداً أن بلوغ الإنتاج السعودي إلى الترتيب الثاني على المستوى العالمي بعد الولايات المتحدة الأميركية دليل كبير على ما تجده هذه الرياضة من اهتمام كبير ودليل على التقدم الذي شهدته بعد أن قفزت من مركزها السابق في المرتبة الثالثة عشر.
 
وتوقع النحيط أن تقفز السعودية إلى المركز الأول قريباً، فبحسب الإحصائيات التي يقوم عليها مركز الملك عبدالعزيز فإنه في عام 2016 سيفوق عدد الأفراس الموجودة 3000 فرس وهو الرقم الذي تتصدر به أمييكا الترتيب وبالتالي فإن الفروسية السعودية ستحظى بفرصة تحقيق مركز الصدارة عالمياً في إنتاج الخيل العربية.
 
وقدم صلاح العلي عضو اللجنة العليا للبطولة شكره للأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مالك إسطبلات "الخالدية"، والأمير فهد بن خالد بن سلطان رئيس اللجنة المنظمة العليا، مؤكداً أن توجيهاتهما الدائمة بإقامة البطولة وفق أعلى المستويات المتاحة من التنظيم والتسهيلات ساهم في نجاحها وإيجاد المناخ المناسب للتنافس على ألقاب البطولة.
 
وأشار العلي الى أن البطولة الوطنية السادسة لجمال الخيل العربية الأصيلة هي بطولة معترف لدى منظمة "الإيكاهو" ويشرف مركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة بديراب، على جميع النواحي الفنية والتنظيمية والتحكيمية فيها، ووضع الضوابط والشروط لمسابقات الخيل العربية الأصيلة بالمملكة طبقاً للأنظمة الدولية المعنية لهذه البطولات.