إتفاقية جديدة لـ "دبي لرعاية النساء والأطفال" لمضاعفة دورها

وقعت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال مؤخراً إتفاقية تعاون مع فندق فيلا رحاب ورمال روتانا، يوفّر بموجبها الفندق الرعاية والدعم لمجموعة من الأنشطة والفعاليات التي ستنظمها المؤسسة خلال العام الجاري 2015، ضمن جهودها لتوفير الرعاية والحماية لضحايا الإساءة من النساء والأطفال.
 
وأصبح فندق فيلا رحاب ورمال روتانا شريكا فندقيا رسميا لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وفقاً للإتفاقية التي وقع عليها كل من شيخة المنصوري، مساعد المدير العام للدعم المؤسسي في المؤسسة، وكنان الغراوي، مدير عام الفندق، وذلك في مقر المؤسسة في دبي.
 
ونصّت الإتفاقية على قيام الفندق برعاية ثلاثة من الفعاليات الهامة للمؤسسة بالإضافة إلى دعم مختلف الورش والمؤتمرات الأخرى التي تنظمها المؤسسة في الفندق بأسعار تفضيلية، ضمن خطته لدعم جهود رعاية وحماية النساء والأطفال في مجتمع الإمارات من كافة أشكال الإساءة.
 
وتوجهت شيخة المنصوري، بالشكر إلى فندق فيلا رحاب ورمال روتانا ومديره العام على دورهم المجتمعي البنّاء في دعم في جهود المؤسسة المختلفة لتوفير أفضل سبل رعاية ضحايا العنف من النساء والأطفال، سواء فيما يتعلق بجانب الخدمات أو الأنشطة التوعوية التي تقوم بها المؤسسة بإستمرار.
 
وأشارت المنصوري إلى أهمية المشاركة الفاعلة للقطاع الخاص في دعم الجهود المجتمعية للجهات العاملة في مجال خدمة أفراد مجتمع الإمارات، مضيفة أن هذه الإتفاقية تشكل إضافة هامة ستعزز من قدرات المؤسسة في خدمة ضحايا الإساءة من النساء والأطفال وتوعية أفراد المجتمع بشكل عام.
 
كما أكدت مساعد المدير العام للدعم المؤسسي أن توجه القطاع الخاص نحو دعم فئة ضحايا العنف من النساء والأطفال يأتي في ظل تزايد الوعي بهذه القضايا بين أفراد المجتمع خلال السنوات القليلة الماضية، وهو ما لمسته المؤسسة من خلال تزايد أعداد المتعاملين مع خط المساعدة التابع لها 800111 لطلب المساعدة أو الحصول على الإستشارات المختلفة.
 
من جانبه عبر كنان الغراوي عن سعادته بتوقيع هذه الإتفاقية مع مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، والتي تؤسس لشراكة وتعاون أكبر بين الجهتين في المستقبل، مشيراً إلى أنها جاءت في إطار الجهود المجتمعية المستمرة التي يبذلها فندق فيلا روتانا والتي تؤكد مدى إهتمامه بالوفاء بمسؤوليته الإجتماعية تجاه مجتمع الإمارات.
 
وأضاف أن فندق فيلا رحاب ورمال روتانا حريص على مواصلة دعم جهود مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، مؤكداً أن توقيع هذه الإتفاقية هو خطوة هامة للفندق للمساهمة في دعم أهداف ومبادرات المؤسسة، والتي تصب بدورها في مصلحة أفراد المجتمع.