ما هي الحقيقة وراء صفع شاب لسيدة سعودية في السوق؟

لقطات من الفيديو

لقطات من الفيديو

الشاب في الفيديو

الشاب في الفيديو

الشاب اثناء الصفع

الشاب اثناء الصفع

السيدة على الارض بعد صفعها

السيدة على الارض بعد صفعها

 السيدة تتوعد الشاب بعد صفعها

السيدة تتوعد الشاب بعد صفعها

تشكل ظاهرة ضرب الرجال للنساء إحدى الظواهر المنتشرة في العالم، والتي تشكل صورة من صور العنف الموجه ضد المرأة ونوع من أنواع شريعة الغاب، وللأسف يمتلك الكثير من الرجال تلك المفاهيم الخاطئة الخاصة بالرجولة، فيعطون لأنفسهم الحق بإهانة المرأة وضربها حتى لو كان ذلك في مكان عام!
 
هذا ما حدث مع سيدة سعودية في أحد الأسواق في مدينة جدة...
حيث تداول مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع مقطع فيديو مصوراً، أبرز إقدام شاب على صفع سيدة سعودية منقبة بسوق المحمل بمنطقة جدة البلد، جراء خلاف نشب بينهما.
 
وظهر الشاب الذي يدعى "أبو جمال" خلال الفيديو وهو يشتم السيدة قبل أن يصفعها على وجهها، فتسقط من قوة الصفعة أرضاً من دون أي تدخل من قبل الموجودين! 
 
وكانت ردة فعل السيدة "المصفوعة" أن قامت بتعقب الشاب وهي تتوعده بأنه سيحاسب على صفعته لها، قائلة: "ورب العزة والجلال لأجيبك".
 
وأبدى مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي تعاطفهم مع السيدة المعتدى عليها، وأشاروا إلى أن الشاب الذي اعتدى عليها "مقيم" وليس سعودياً، متأسفين لاستغلال الشاب لضعفها والاعتداء عليها، هكذا في وضح النهار دون رقيب أو حسيب، وأبدوا استغرابهم من ردة فعل الموجودين السلبية!
 
وأشاروا إلى أنه مهما كانت أسباب المشادة بين الشاب والسيدة ما كان ينبغي له الاعتداء عليها، داعين الجهات الأمنية إلى سرعة القبض عليه وتقديمه لمحاكمة عادلة.
 
ماذا قالت السيدة "المصفوعة"؟
وروت السيدة تفاصيل ما حدث لها والأسباب التي أدت للخلاف بينها وبين هذا الشاب، وذلك خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الثامنة " على قناة "أم بي سي" مساء الثلثاء .
 
حيث أوضحت إنها نزلت للعمل لأن لديها بسطة وتطلب الرزق بالسوق، نظرا لظروفها الصعبة، وأن المعتدي عليها كان معترضاً على وجودها.
 
وأشارت إلى أنها في البداية تكلمت معه، غير أنه أصر على موقفه فاتجهت إلى صديقه ليحاول إقناعه بعدم التعرض لها، منوهة إلى أنه كان يقوم معها بحركات مستفزة وليست طيبة، ما دعاها للتحدث إليه ثانية، ولكنها تفاجأت به وكان معه كوباً من الشاي يلقي به عليها، ما استفزها ودفعها إلى التوجه لبسطته وإلقائها بالأرض، فاندفع نحوها وصفعها بيده لتسقط على الأرض أمام الحاضرين، ذاكرة أن كافة المتواجدين شاهدوها دون أن يتدخل أحد أو يساعدها، وأنها قامت بالاتصال على الدوريات لنجدتها إلا انه لم يحضر منهم أحد.
 
ولفتت إلى أن الأجانب يسيطرون على المكان وكل يدافع عن موقعه، ويؤكد أن هذا مكانه ويمنعها من الوقوف، متسائلة : "أنا بنت البلد وين أروح؟"
 
ضبط الشخص المعتدي
من جانب آخر كشف الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، المقدم دكتور عاطي بن عطيه القرشي، أنه تم تحديد هوية الشخص المعتدي وكذلك المرأة التي تعرضت للإعتداء في سوق المحمل بحي البلد.
 
وأوضح القرشي أن البحث الجنائي تمكن بعون من الله وتوفيقه من تحديد هوياتهم في وقت قياسي ومن ثم ضبط الشخص المعتدي، واتضح انه مواطن في العقد الخامس من العمر، وتم تحديد هوية المرأة المعتدى عليها، واتضح أنها مواطنة في العقد الرابع من العمر، ومن خلال سماع الاقوال الأولية، اتضح وجود خلاف سابق بينهما كونهما يعملان في مجال بيع المستلزمات بحي البلد أدى إلى عملية الاعتداء.
 
وأكد القرشي أنه قد تم التحفظ على المتهم وسيتم إحالته لهيئة التحقيق والإدعاء العام لإكمال اللازم بحكم الاختصاص.