بدء استقبال طلبات العمالة المنزلية البنغلادشية

 استقدام العمالة

استقدام العمالة

وزارة العمل

وزارة العمل

موقع مساند

موقع مساند

موقع مساند

موقع مساند

يبدو أن أزمة استقدام العاملات المنزليات في السعودية ستنفرج أخيراً مع بدء استقبال طلبات تأشيرات العمالة المنزلية البنغلادشية، والتي ستستقبلها وزارة العمل ابتداءً من اليوم، عبر مكاتب وشركات الاستقدام المعتمدة في الموقع الإلكتروني للعمالة المنزلية "مساند"  .
 
وأوضح مدير المركز الإعلامي لوزارة العمل، تيسير المفرج، أن الموقع الالكتروني "مساند" يوفر للعملاء إمكانية الاختيار بين مزودي الخدمة، من المكاتب والشركات التي تقدم خدمات التوسط في الاستقدام، حيث تم إعلان تكلفة ومدد الاستقدام ابتداءً من اليوم حسب المكاتب والشركات المُرخَّص لها، مشيرًا إلى أن التكاليف يتم نشرها وفقاً للمهن والجنسيات التي يقدمها المكتب أو الشركة، كما يتضمن الموقع إبراز الفترة التي يستغرقها كل مكتب لإتمام عملية الاستقدام .
 
علماً بأن موقع "مساند" يتيح كذلك الفرصة لتقييم مزودي الخدمة من مكاتب وشركات الاستقدام الأهلية وفقًا لرأي العملاء المتعاملين معها، الأمر الذي يحفّز جميع المنشآت العاملة في هذا القطاع على الاهتمام بعملائها، ورفع مستوى خدماتها مع تقليل التكاليف بشكل تنافسي وعادل .
 
ودعا المفرج جميع الراغبين في استقدام عمالة منزلية من بنغلاديش لزيارة الموقع الإلكتروني "مساند"  www.musaned.gov.sa
 
وذلك للتقديم والاختيار من بين مزودي الخدمة المصرح لهم بالمملكة، والمنشورة بياناتهم على الموقع الالكتروني.
 
ونبه المفرج إلى أنَّ الوزارة ماضية في دورها الرقابي، ولن تتساهل مع أي من مزودي الخدمة الذي يصل عددهم لأكثر من 337 مكتباً وشركة استقدام في حال وجود فروقات بين ما يتم نشره في الموقع وما هو عليه في أرض الواقع، داعيًا كافة المستفيدين للإبلاغ عن أي مخالفات من خلال البريد الإلكتروني  musanedmol.gov.sa أو عبر مركز الاتصال لخدمة العملاء (19911) ، أو من خلال فروع مكاتب العمل في جميع مناطق المملكة لحفظ حقوق المستفيدين وضمان تحقيق مصلحة جميع الأطراف .
 
يُذكر بأن قرار المقام السامي بفتح الاستقدام من بنغلادش أتى بعد ما أبداه الجانب البنغلادشي من اهتمام يتمثل في الإجراءات الجادة بشأن إرسال عمالتها لضمان وصول عمالة مدربة ومؤهلة وفق أنظمة الإقامة والعمل في المملكة العربية السعودية، ومنها إنشاء وزارة جديدة معنية بشؤون البنجلادشيين العاملين في الخارج، حيث تُساهم هذه الخطوة في تطوير الاستقدام كأنظمة، وأنظمة موارد بشرية لتوفير عمالة مهنية تُلبي احتياج السوق المحلي، إضافة إلى استحداث بنجلادش العديد من الإجراءات لرفع مستوى الأيدي العاملة لديها، ويجيء في مقدمتها  الفحص الأمني الثلاثي.