الوليد يشتري جميع لوحات معرض "سلمان في عيونهم"

الأمير الوليد بن طلال

الأمير الوليد بن طلال

 لوحات المعرض

لوحات المعرض

جانب من المعرض

جانب من المعرض

المالكي أمام احدى اللوحات

المالكي أمام احدى اللوحات

 اللوحة المكتوبة

اللوحة المكتوبة

أقامت جمعية الأطفال المعوقين بالرياض معرض "سلمان في عيونهم" والذي يعتبر الأول من نوعه في إيصال رسالة الحب والولاء لخادم الحرمين الشريفين من قلوب أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، قدم من خلاله هؤلاء الأطفال 100 لوحة تجسد وفاءهم وولاءهم وحبهم لمليكهم حفظه الله.
 
وفي بادرة إنسانية نبيلة لدعم ورعاية مواهب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، قام الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، بشراء كافة اللوحات المعروضة في المعرض وإعادة إهدائها إلى الجمعية، وذلك ليس غريباً على الأمير الوليد الذي عُرف بحبه للخير وريادته للبر. 
 
وكانت إحدى هذه اللوحات المعروضة في المعرض، والتي قدمها الأيتام وذوو الاحتياجات الخاصة، لوحة مكتوبة وليست مرسومة، وقد اشتراها الأمير الوليد بن طلال بنصف مليون ريال. 
 
كشف عن ذلك الفنان فايز المالكي عندما أشار إلى أن الوليد قد اشترى لوحة من أحد ذوي الاحتياجات الخاصة بنصف مليون ريال، مبيناً أن صاحب اللوحة قال له إنه لا يعرف كيف يرسم، ولا يتوقع أن يهتم أحد بلوحته.
 
علماً بأن اللوحة قد تضمنت 10 كلمات فقط، وهي "لا أعرف أن أرسم ولكني أعرف أن أحب الملك سلمان".
 
وقال المالكي في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر": "شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة قال لي: من راح يشري لوحة مكتوب فيها فقط كلام وأنا لا أعرف أرسم؟ شراها بنص مليون الوليد بن طلال".
 
يُذكر بأن مبادرة الأمير الوليد بن طلال لشراء جميع لوحات معرض "سلمان في عيونهم" التي تم ترشيحها للدخول في المزاد بنصف مليون ريال، على أن يعاد بيعها مرة أخرى في المزاد، قد أطلقتها نورة المالكي، المديرة العامة لمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، أثناء إقامة المزاد من قبل الفنان وسفير الإنسانية فايز المالكي، ولقيت هذه المبادرة موجة من التصفيق للأمير الوليد الذي رفع الروح المعنوية لذوي الاحتياجات الخاصة، وتفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي مع الواقعة فور الإعلان عنها.